أخبار “الأولى” تكتسح نسب المشاهدة

بالواضح

تصدرت النشرات الإخبارية بقناة “الأولى” نسبة مشاهدة على صعيد القنوات الوطنية، إثر تحقيقها أرقاما قياسية لنسب متابعة نشراتها، حسب ما كشفت عنه الأرقام الصادرة عن مؤسسة “ماروك ميتري” لقياس نسب المشاهدة.

وحققت نشرة الظهيرة قفزة نوعية في نسب المشاهدة، فيما حطمت النشرة الأخيرة رقما قياسيا في نسب المتابعة، لما تتميز به من كشف آخر مستجدات الأخبار الوطنية طيلة اليوم وكذا الأرقام الجديدة المتعلقة بوباء كورونا المستجد، وذلك حسب ما أكدته أرقام “ماروك ميتري”.

كما حققت النشرة الرئيسية بالعربية نسبة متابعة كبيرة حيث وصلت ما يقارب 10 ملايين مشاهد.

كما تجاوزت نسبة متابعة النشرة الأمازيغية الضعف، بتقديمها نصائح وتوجيهات للمواطنين الناطقين بالتعابير الثلاثة (تشلحيت وتريفيت وتمزيغت)، إلى جانب تحقيق النشرة بالفرنسية رقما قياسيا وغير مسبوق منذ انطلاق بثها على “الأولى”.

ونشير إلى أن قسم الأخبار بقناة “الاولى” قد عزز شبكته مؤخرا بنشرتين استثنائيتين كل يوم على الساعة 11 صباحا والرابعة والنصف مساء لمواكبة مستجدات وباء كوفيد 19 بالمغرب.

وبالنسبة للقناة الثانية فقد سجلت “ماروك متري” ارتفاع نسب مشاهدة النشرات الإخبارية. إذ ارتفع عدد مشاهدي نشرات الأخبار بين 11 و18 مارس الجاري، من مليونين و52 ألف مشاهد إلى 4 ملايين و227 ألف مشاهد، بالنسبة إلى أخبار الظهيرة، ومن 3 ملايين و600 ألف مشاهد إلى 5 ملايين و103 آلاف مشاهد بالنسبة إلى نشرة الأخبار المسائية بالفرنسية، ومن 3 ملايين و16 ألف مشاهد إلى 5 ملايين و227 ألف مشاهد بالنسبة إلى نشرة الأخبار المسائية بالعربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.