صادم. إكتشف أسباب تفشي كورونا في الريش بإقليم ميدلت

بالواضح

أفادت مصادر عليمة أن تفشي “كورونا” في الريش بإقليم ميدلت كان من الممكن تجنبه ومحاصرة الوباء منذ البداية والوقوف عند حالة واحدة أو حالتين اثنتين لو قام المسؤولون بما كان يجب فعله.
وأضافت المصادر ذاتها أن مدير مستشفى الريش الذي كان على علم بتوافد الحالة القادمة من إيطاليا يوم 13 مارس، لم يتعامل بالكيفية اللازمة مع تلك الحالة، بل قام باستقبال أفراد من عائلة زوجها بالرغم من الضجة الكبرى التي رافقت جميع الحالات القادمة من إيطاليا والشكوك حول إصابتهم بالفيروس.

وشددت نفس المصادر أن المسؤولين بعمالة ميدلت كانوا على علم بمجيء هذه السيدة غير انهم لم يراقبوا الوافدين من الدول التي كانت أكثر انتشارا للفيروس والذي كان هاجسا لكل المصالح المغربية، مع العلم أن أول حالة تم التصريح بها في المغرب كانت يوم 2 مارس وكانت هي الأخرى قادمة من إيطاليا.
وأعرب المتحدث ذاته عن أسفه لعدم إتخاذ الإجراءات اللازمة والعاجلة، اذ لم يتم التكفل بهذه السيدة حتى يوم 25 مارس بعد أن إنتشر هذا الفيروس اللعين في كل من الريش والنواحي ليسفر ذلك عن حوالي 50 مصابا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.