أول إقالة داخل المنتخب، وحديث مرتقب بين لقجع ورونار للتحضير لاقصائيات مونديال 2022 التي تنطلق العام المقبل

بالواضح – أنور حيدا

في سياق أولى تداعيات الخروج المبكر للمنتخب المغربي من منافسات كأس أمم إفريقيا الجارية أطوارها حالية بالملاعب المصرية، قرر فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إعفاء مسؤولة التواصل دنيا لحرش من منصبها، وذلك فور عودة بعثة الأسود للمغرب، دون تقديم المزيد من الإيضاحات بشأن هذا القرار المفاجئ.

ويضاف هذا القرار إلى توابع الخروج المفاجئ للمنتخب المغربي من كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر، على وقع انتقادات الشارع والإعلام لجامعة الكرة.

ويفسر هذا القرار بعدد من أحداث سوء التفاهم التي أثرت في استقرار مجموعة رونار، وكان على المكون الاعلامي للجامعة التفاعل معها وتوضيح الرأي العام المغربي، كي لا تأخذ أبعادا أكبر مما تحتمل.

ولم تستبعد المصادر أن يستتبع هذا الإعفاء، أسماء أخرى؛ أما بالنسبة للناخب الوطني هيرفي رونار فقد أكد أمس رغبته في البقاء مع الأسود، مشددا على أنه لازال مرتبطا بعقد مع الجامعة يمتد إلى عام 2022، مفندا بذلك كل الشائعات التي تكاد تجزم في امر رحيله واعتباره مسألة وقت.

هذا ومن المرتقب أن يجتمع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع بالناخب الوطني هيرفي رونار لتقييم المشاركة المغربية في منافسات أمم إفريقيا الحالية، والخروج بالخلاصات اللازمة، والحسم نهائيا في امر البقاء من عدمه، أو رسم خارطة طريقة بأجندة وأهداف جديدة رفقة رونار في مقبل الاستحقاقات أولها إقصائيات كأس العالم 2022 بقطر، التي من المرتقب أن تنطلق العام المقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.