إجراءات وقائية للمتشردين والمهاجرين الأفارقة بوجدة من فيروس كورونا

مبادرة إنسانية من السلطات وشركة موبيليس للنقل الحضري

قامت السلطات العمومية والمنتخبة زوال يوم 20 مارس 2020 الجاري بتنسيق وتعاون مع شركة موبيليس للنقل الحضري بمدينة وجدة بمبادرة إنسانية, شملت نقل المتشردين والأشخاص بدون مأوى والمهاجرين الأفارقة من الساحات والشوارع بواسطة حافلات النقل الحضري التي وفرتها شركة موبيليس لهذه المبادرة الإنسانية بشكل تطوعي وخيري صوب مراكز الإيواء والرعاية الاجتماعية التي وفرتها سلطات المدينة لحمايتهم من خطر فيروس كورونا الذي يهدد صحتهم وسلامتهم.

وقد شوهدت حافلات النقل الحضري التابعة لشركة موبيليس صاحبة التدبير المفوض للمرفق بوجدة مساء يوم الجمعة الفائت تجوب مختلف أرجاء المدينة وبها الأعوان المكلفون بهذه العملية وهم ينتشلون عشرات النساء والشيوخ والأطفال والمهاجرين الأفارقة من مواجهة هذه الوباء الخبيث بمفردهم . وتفيد المعلومات المتوفرة أن هؤلاء الأشخاص سيتلقون الرعاية الكاملة وتمكينهم من وسائل النظافة والتعقيم والتغذية .
الشارع الوجدي استحسن هذا العمل الإنساني , وثمن انخراط موبيليس كشركة مواطنة في قلب الحدث كلما استدعت مصالح الوطن والمجتمع حضورها ومساهماتها . وكما هو معلوم , تأتي هذه المبادرة في إطار قرار السلطات العليا المتعلقة بالحجر الصحي وحالة الطوارئ التي أعلنتها بلادنا للحد من تفشي وانتشار فيروس كورونا الخطير .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.