استمرار الشد والجذب بين حكومة مدريد وحكومة سبتة المحتلة بسبب أزمة المغاربة العالقين بالمدينة

بالواضح – عبدالحي كريط

حسب مصادر اعلامية محلية رفض الوفد الحكومي نقل مئات المغاربة العالقين بسبتة، والذين يقيمون في الجناح الرياضي لابيرتاد، إلى منطقة الإدماج الاجتماعي في سجن فويرتي مينديزابال، وهو مهجور حاليا.

ويأتي  رفض  سلطات مدريد نقل المغاربة إلى السجن المهجور بسبب اختلاف وجهات النظر بين حكومة مدريد وحكومة سبتة المحتلة، حيث تصر سلطات المدينة المحتلة على أن الدولة هي من يجب أن تولي الاهتمام لموضوع “المهاجرين غير الشرعيين، في حين ترى مدريد أن الأمر يتعلق بمواطنين مغاربة عبروا  الحدود.

وإزاء هذه الأوضاع أصر رئيس حكومة المدينة خوان بيباس خلال ظهوره في اجتماع افتراضي مع السلطات المركزية بمدريد، (أصر) بأن “الوضع لا يمكن تحمله”. حيث يفتقد جناح لابيرتاد إلى الشروط الصحية والأمنية وأن هناك مشاحنات مستمرة بين المهاجرين المغاربة غير الشرعيين، حسب تصنيف بيباس، لهذا السبب صرح  بيباس أنه  “من الصعب فهم” موقف وفد حكومة مدريد الاشتراكية من هذا الملف، حيث ان سلطات المدينة المحتلة تصر  على أن هؤلاء مهاجرون ويقترحون كبديل، نقلهم إلى مركز إقامة المهاجرين المؤقتين (CETI) وهو احتمال رفضته المندوبية الحكومية المركزية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.