اعتقال مغنّ وشقيقيه بفاس

بالواضح – رشيد السايح

ألقت العناصر الأمنية، الثلاثاء الأخير، بمدينة فاس مغنّ يدعى سامي راي وشقيقه، بعد أن تورطا في سب وشتم شرطي تدخل لفض النزاع الذي افتعلاه مع أحد سائقي سيارة الأجرة بحي أطلس.

وحسب جريدة “الصباح” في عددها الصادر يوم الجمعة، فقد تم إحالتهما اليوم الخميس على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتهم مختلفة، منها إهانة موظف عمومي أثناء أداء مهامه والسب والشتم. واستمعت الضابطة القضائية لكل من المتهمين والسائق والشرطي في محضر قانوني دونت فيه هذه التصريحات، التي أفادت تدخل عنصرين من الأمن ليلة الثلاثاء لفك النزاع، غير أن سامي راي باشر في شتم الشرطي عند اتخاده الإجراءات القانونية. وتعود أطوار القضية إلى تطور خلاف بسيط بين المغني وسائق الطاكسي لحالة فوضى عرقلت الشارع العام، ما أثار انتباه الشرطة التي تقوم بدوريتها المعتادة بالمدينة، ومن تم تدخلها لفض النزاع. وقابل الفنان تدخل الشرطة برد فعل عنيف، ليقوم بالإفصاح عن هويته وتهديد العنصرين الأمنيين بالطرد والترحيل بدعوى أنه له علاقات، غير أنه تم اتخاد الإجراءات اللازمة في حقهما بشكل قانوني ودون تحيز لأية صفة. ووضع الشقيقين تحت الحراسة النظرية للاستماع إليهما في محضر قانوني بناء على أوامر قضائية، كما تدخلت عائلة الفنان لطلب الصلح من الشرطيين تفاديا لإيداعه وشقيقه في السجن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.