الاتحاد الدولي للشباب الديمقراطي يشيد بالمبادرة المغربية للحكم الذاتي معتبرا إياها كفيلة بتدبير ملف الهجرة

بالواضح – الرباط

أشاد الاتحاد الدولي للشباب الديمقراطي IYDU بالمبادرة المغربية للحكم الذاتي معتبرا إياها مبادرة واقعية، ذات مصداقية، جدية، وتشكل حلا قابلا للتطبيق، كما أنها ستمكن المنطقة من تجميع الوسائل الضرورية لتدبير موضوع الهجرة.

ورحب الاتحاد الدولي للشباب الديمقراطي، في بلاغ له، خلال منتدى الحرية السنوي الذي تم تنظيمه بالعاصمة المغربية الرباط ما بين 10 و13 أبريل 2019، تحت شعار: “التنمية الإنسانية في خدمة السلام العالمي” (رحب) بمبادرة المغرب من أجل لا مركزة القرار والجهوية الموسعة، معتبرا بذلك هذه المبادرة وسيلة مثلى للتنمية الاقتصادية.

وأقر الاتحاد الدولي للشباب الديمقراطي IYDU  بالجهود التي يبذلها المغرب من أجل معالجة موضوع الهجرة، معتبرا أن المملكة بلغت مستوى آمنا، اعتياديا، ومنظما للهجرات، ما يحمي سيادة الدول ويحول دون انتهاك حقوق الإنسان.

ودعا الاتحاد الشبابي الدولي، المغرب، إلى المواصلة في جعل موضوع الهجرة موضوعا أولويا بالنظر إلى أهميته وتأثيره على مستقبل العالم.

 وسجل الاتحاد المجهودات المبذولة من طرف المغرب من أجل الحفاظ على البيئة عبر تنمية مصادر الطاقات المتجددة : الريحية، الشمسية والهيدروليكية، بهدف جعل 52% من مصادر الطاقة التي يتم إنتاجها بالمملكة في أفق سنة 2030 هي مصادر طاقات متجددة.

 وأكد الاتحاد الدولي للشباب الديمقراطي IYDU بأن موضوع التحول الطاقي هو موضوع أساسي من أجل ترويج الحريات الفردية كما أنه يمثل تحديا هاما للقارة الإفريقية، وهو ما يدعو الفاعلين المؤسساتيين العموميون منهم والخواص إلى تقديم حلول تحمي مصالح الجميع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.