البرلمان ينوه في تقريره بجودة الملاعب المعشوشبة وبحلبات ألعاب القوى

بالواضح

أشاد تقرير المهمة الاستطلاعية المؤقتة بجودة الملاعب المعشوشبة التابعة للجامــعـــة الملكية المغربية لكرة القدم، وحلبات ألعاب القوى التابعة للجــامعة الملكــية المغربية للألعاب القوى، وذلك خلال اجتماع للجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، اليوم الأربعاء، تم تخصيصه لمناقشة التقرير.

ونوه أعضاء المهمة، في التقرير الذي يتوفر موقع “بالواضح” على نسخة منه، بانخراط الجامعتين في تفعيل التوجيهات الملكية السامية الموجهة إلى المشاركين في المناظرة الوطنية للرياضة سنة 2008، من خلال توقيع الاتفاقية الاطار 2014-2016 في يونيو 2014 مع القطاعات الحكومية المكلفة بالشباب والرياضة والداخلية والمالية و التجهيز، وتمديدها في غشت 2017 للفترة 2017-2021.

هذه الاتفاقية، يشير التقرير، إلى أنها “شكلت مرتكزا لتفعيل برنامج تطوير البنية التحتية لكرة القدم للجامعة الذي يشمل بالإضافة إلى تجهيز الملاعب بالعشب الاصطناعي بالمدن والقرى النائية، تجهيز ملاعب فرق الصفوة بالعشب الطبيعي والإنارة ومعدات السالمة وضمان الأمن والكراسي المرقمة، ناهيك عن بناء وتجهيز مراكز التكوين للأندية وعبر الجهات، وإعادة تأهيل مركز المنتخبات الوطنية بالمعمورة الذي تفضل بتدشينه صاحب الجاللة الملك محمد السادس حفظه هللا بتاريـــخ 9 دجنبر 2019 وأطلق عليه اسم مركب محمد السادس لكرة القدم”.

كما أشار أعضاء المهمة، إلى ”حكامة برنامج البنية التحتية للجامعة، حيث أسندت مهمة الإشراف المنتدب على هذا البرنامج، موضوع الاتفاقية الاطار وملحقها إلى مديرية التجهيزات العامة التابعة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، ويسري هذا الإشراف على جميع العمليات والتدابير الضرورية من أجل إنجاز الدراسات وعقد الصفقات، وتتبع األشغال طبقا لألحكام المضمنة في هذه االتفاقية”.

كما اتضح لأعضاء المهمة حرص الجامعتين على جودة وإتقان وإنجاز الأشغال، ويتمثل ذلك في الإجراءات المتخذة .
وأكد التقرير ذاته على أن “الوثائق المسلمة واضحة وكافية للإلمام بجميع جوانب المشروع، وفهم الأهداف المسطرة له، والوسائل التي سخرت للقيام بالإنجاز، مشيرا إلى أنه اتضح من خلال الزيارات الميدانية أن الانجاز تم على مستوى عال من الجودة و الاحترافية.
وأوصى التقرير بضرورة تعبئة الأطراف الموقعة على الاتفاقية الإطــــار وملحقها، إمكانيات مالية إضافية ما بعد سنة 2021 لتمكين الجامعة من الاستجابة للطلبـــات الملحــــة، والمعبر عنها من مختلف الأندية الرياضية والجماعات المحلية .
وطالب التقرير ذاته بإحداث مؤسسة أو شركة، تساهم فيها الجماعات المحلية و الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تتولى صيانة الملاعب المجهزة بالعشب الاصطناعي وكل المنشآت التي تدخل في إطار برنامج البنيات التحتية موضوع الاتفاقية الاطـــار، وذلك لضمان استدامة هاته التجهيزات والمحافظة على جودتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.