التنمية للطفولة والشباب” بسوق السبت تحتفل بالشاعر الجزائري نور الدين مبخوتي

بالواضح

نظمت جمعية التنمية للطفولة والشباب فرع سوق السبت إحتفالية فنية بالقاعة الكبرى لدار الشباب علال بن عبدالله، احتفاء بالشاعر الجزائري نور الدين مبخوتي الذي أتحف الجمهور الحاضر بمنتخبات من إبداعه الشعري.

وتناوب على منصة المحفل كل من الشعراء المغاربة؛ أمينة الصيباري وجواد المومني وعبدالله بن ناجي، مساء السبت 08 فبراير.

وفي كلمة المكتب المحلي لجمعية التنمية للطفولة والشباب فرع سوق السبت قال يوسف أحنصال: ”إننا نروم من خلال هذا العرس الثقافي والفني مد جسور المودة والجمال بيننا وبين جمهور المدينة. وبأن الجمعية تنشد الارتقاء والتنوير وذلك نزرع بذور الجمال والفن الراقي وعشق الحياة كل ما استطعنا إلى ذلك سبيلا”. وأضاف ”إننا نشد على أيديكم من أجل ذائقة فنية تنشد الفن العظيم والإبداع الرصين والثقافة البديلة عن الميوعة والابتدال”.

وقال في حق الشاعر الجزائري نور الدين مبخوتي انه: ”شاعر الرؤيا العطرة وشاعر اللغة التي تقول ما لم تألف اللغة أن تقوله؛ فلنتهيأ جميعا إلى لذة الخرق والانزياح ومعانقة أحلامنا، فتلك هي باقة الشكر والامتنان للشاعر نور الدين مبخوتي الذي جاءنا من بلاد المليون شهيد”.

وقال في حق الروائية والشاعرة الصباري :”دائما الأستاذة أمينة الصباري حيث الصورة المتراوحة بين الشاشة والحرف، وإذ نرحب بالأستاذة أمينة نرحب بتماريت التي لا تنفصل أبدا عن الانشغال الثقافي الجاد، سواء تعلق الأمر بالسنيما أو بالرواية أو الشعر”

اما الشاعر عبدالله بن ناجي فقال عنه انه :” صاحب الاستعارات الثائرة على المألوف، الذي شرف هذه الجغرافيا الذائقة للجميل مبكرا، من خلال حصوله على الجائزة الأولى للقاناة الثانية”.

كما قال كلمة في حق الشاعر جواد المومني، واكد انه: ”المؤمن بالكلمة الجميلة والإيقاع الدافق، نرحب به ناقدا وشاعرا، ذلك أن عينَ الناقد لا تهادن في الجمال. إنه سر الكلمة الساحرة والمفارقة عند الشاعر جواد المومني”.

ورافق الحفل مشاركة موسيقية فنية من إبداعات شباب المدينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.