الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تعقد جمعها العام السنوي

بالواضح

صادقت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على التقريرين الأدبي والمالي برسم الموسم الرياضي 2018-2019، خلال الجمع العام الذي انعقد مساء اليوم الإثنين بالمركز الدولي للمؤتمرات محمد السادس بالصخيرات.
   وتمت المصادقة خلال هذا الجمع، الذي حضره وزير الشباب والرياضة، السيد رشيد الطالبي العالمي، على هذين التقريرين بإجماع 46 مندوبا حاضرا من أصل 52 واعتراض مندوب واحد، من ممثلي أندية القسمين الأول والثاني، وأقسام الهواة، والعصب الجهوية والمجموعات.
   وتطرق التقرير الأدبي إلى أهم الانجازات التي تم تحقيقها السنة الماضية ومنها على الخصوص تأهل المنتخب الوطني لنهائيات كأس إفريقيا للأمم 2019 ومنح المغرب شرف تنظيم نهائيات كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم داخل القاعة سنة 2020 واحتضان المغرب لمباريات كأس محمد السادس للأبطال وفوز المنتخب المغربي لكرة القدم النسوية لأقل من 23 سنة بالميدالية البرونزية لدورة الألعاب الإفريقية (الرباط 2019)، واحتضان المغرب للقمة التنفيذية للاتحاد الدولي لتطوير منظومة كرة القدم.
   كما أشار التقرير إلى النتائج التي حققتها الأندية الوطنية ومن أبرزها تتويج فريق الرجاء البيضاوي بطلا لكأس الكونفدرالية الإفريقية واحرازه الكأس الإفريقية الممتازة، وبلوغ فريق نهضة بركان المباراة النهائية لكأس الكونفدرالية الإفريقية، وكذا فريق الوداد البيضاوي الذي تأهل إلى الدور ذاته من دوري عصبة الأبطال الإفريقية.
   وفي ما يخص التقرير المالي، أبرز تقرير التدقيق إلى أن البيانات المالية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للفترة الممتدة من فاتح يوليوز 2018 إلى 30 يونيو 2019 سجلت عائدات قدرها 826.452.703 درهم، ونفقات قدرها 826.354.118 درهم.
   وأكد ممثل عن مكتب تدقيق الحسابات أن البيانات المالية للجامعة هي بينات منظمة وصادقة، وتبرز وضعيتها المالية الحقيقية. ونوه السيد رشيد الطالبي العلمي، في بداية الجمع العام بالعمل الذي تقوم به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من أجل النهوض بكرة القدم الوطنية، مشيرا إلى أن أندية القسم الوطني الأول، انخرطت بشكل كلي في ورش تحويلها إلى شركات رياضية كما ينص عليه قانون التربية البدنية 30-09.
   من جهة أخرى، أكد السيد الطالبي العلمي على أن العمل سيتواصل وفق البرامج التي سطرتها وزارة الشباب والرياضة بالشراكة مع الجامعة ، مؤكدا على انخراط الوزارة للنهوض بكرة القدم على اعتبار أنها القاطرة الأولى للرياضة الوطنية. من جانبه، أكد السيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في كلمة بالمناسبة، على ضرورة تظافر جهود كل مكونات كرة القدم الوطنية من أجل وضعها في سكتها الصحيحة، قبل أن يتطرق إلى الهيكلة الجديدة للجامعة التي تعتمد على ثلاثة أقطاب كبرى ويتعلق الأمر بالتكوين والتسويق والعلاقات الدولية.
   كما أشار السيد جمال الكعواشي، رئيس اللجنة المركزية للتحكيم، بالمناسبة إلى أن تقنية المساعدة بالفيديو ال”فار”، سيتم اعتمادها بداية من المربع الذهبي لمنافسات كأس العرش، مبرزا أن الإتحاد الدولي لكرة القدم، سيبرمج دورة تكوينية للحكام المغاربة في هذا المجال.
   وتمت على هامش الجمع العام المصادقة على لائحة أعضاء المكتب المديري للجامعة الجديد، الذي انضم إليها رؤساء أندية اتحاد طنجة ، عبد الحميد أبرشان ومولودية وجدة، محمد هوار، وأولمبيك خريبكة، نزار السكتاني، فضلا عن رئيس عصبة الغرب حكيم دومو. كما تمت المصادقة على مشروع النظام الأساسي النموذجي للعصب الجهوية لكرة القدم، وعلى مقترح إحداث العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية والعصبة الوطنية لكرة القدم المتنوعة، فضلا عن المصادقة عن توصيات اليوم الدراسي الملتئم بتاريخ 5 غشت الماضي بالصخيرات وتعيين السيد سعيد أولعربي رئيسا للغرفة الوطنية لفض النزاعات.
   وفي أعقاب هذا الجمع، وقع السيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اتفاقية إطار مع كل من العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية والعصبة الوطنية لكرة القدم هواة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.