الخلفي يؤكد على موقف الخارجية المغربية الأخير بأن الحكم الذاتي هو منطلق التوصل إلى حل نهائي وأن على الجزائر والبوليساريو الأخذ بهذه الحقيقة

بالواضح – سعد ناصر

أكد  الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي على أن الموقف الذي عبرت عنه وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي هذا الاسبوع، من أن حل النزاع المفتعل حول قضية الصحراء المغربية، هو الحكم الذاتي في اطار السيادة المغربية، وان على البوليساريو والجزائر أن تأخذا هذه الحقيقة كمنطلق من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع الذي طال انتظاره، وحل وقت معالجته.

وأكد الخلفي خلال جواب له لجريدة “بالواضح“، عقب اجتماع المجلس الحكومي اليوم الخميس، (أكد) خبر الاستفزازات التي عادت جبهة البوليساريو إلى اقترافها، من خلال نصبها خمس خيام بالمنطقة العازلة الكركارات، والتي كان موقع “بالواضح” قد انفرد به موثقا لهذا العمل الاستفزازي بالصورة يوم الخميس 04 يوليوز الجاري. قائلا بأن الكيان الانفصالي اصبح مفضوحا امام المنتظم الدولي فيما يقع في مخيمات تندوف من انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان، وأن ما صدر هذا الأسبوع من بيانات عن منظمات حقوقية دولية حمّلت الجزائر المسؤولية عما يقع من انتهاكات.

إقرأ أيضا: حصري وخطير.. البوليساريو تستفز المغرب والأمم المتحدة وتنصب خياما بالكركارات

وأكد الخلفي على أن جدار الصمت تَكسَّر على مستوى مخيمات تندوف، وأن الاصوات المنبعثة، والتي تواصلت للتنديد بما يقع من انتهاكات على مستوى حقوق الانسان داخل المخيمات أصوات في ارتفاع وفي تنامٍ.

ولهذا ما يقع من استفزازات ومناوشات بمنطقة الكركارات، يضيف الخلفي، هي في العمق محاولة للتغطية عن هذا التحول الكبير الذي حصل، كما أنها ايضا في نهاية المطاف تضع البوليساريو في مواجهة الأمم المتحدة، وكذا أمام القرارات الصادرة عن مجلس الأمن التي دعت الى الانسحاب الفوري من المنطقة العازلة، الذي اعتبر ايضا ان كل شيء يتم القيام به على مستوى منطقة شرق الجدار بمثابة استفزاز ومس بالاستقرار.

إقرأ أيضا: صورة حصرية للخيام المنصوبة بمنطقة الكركارات

ولهذا، يردف الناطق الرسمي باسم الحكومة بالقول بأن المغرب اليوم ليس لوحده في مواجهة هذه الاستفزازات اليائسة، بل أيضا المنتظم الدولي وقرارات مجلس الأمن. ولهذا لابد من التاكيد على الموقف الذي عبرت عنه وزارة الخارجية المغربية هذا الاسبوع، والذي اكد على ان حل هذا النزاع المفتعل هو الحكم الذاتي في اطار السيادة المغربي، مضيفا بأن على البوليساريو والجزائر أن تأخد هذه الحقيقة كمنطلق من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع الذي طال انتظاره، وحل وقت معالجته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.