الرخيز الحكم الشاب الصارم الذي يخطو بثبات نحو قيادة مباريات الدوري الإحترافي القسم الأول

بالواضح – الرباط

يحمل الحكم الشاب عبدالرحيم الرخيز على عاتقه حمل مشعل التحكيم المغربي بعدما خفت بريقه؛ يتمتع الرخيز بشخصيته وحنكته في قيادة المباريات رغم صغر سنه،ويتميز عبدالرحيم المولود 5 ماي 1986 بسلا، والأب لطفلة (أروى) المشتغل بسلك الشرطة بالمعهد الملكي للشرطة، بطباع حادة ما أكسبه احترام المسيرين واللاعبين رغم ملامح الصرامة والقسوة التي تظهر على ملامحه بمجرد إخراج البطاقات الصفراء أو الحمراء إضافة إلى حسن خلقه.

وولج الحكم الرخيز مجال التحكيم سنة 2006 بعصبة الغرب ثم حكم وطني سنة 2011 وبعدها حكم النخبة 2 سنة 2015 قادة مجموعة من المباريات بأقسام الهواة والبطولة الإحترافية القسم الوطني الثاني، إضافة إلى حكم رابع بعدة مباريات القسم الوطني الأول الإحترافي ومباريات دولية حبية بين المنتخبات الوطنية.
ويطمح الحكم الرخيز لقيادة مباريات البطولة الوطنية الاحترافية القسم الأول ولما لا المنافسة على الشارة الدولية في السنوات المقبلة.

وقاد الحكم الشاب الرخيز مباريات حبية دولية آخرها بين المنتخب النيجيري والكاميروني بمدينة الرباط في إطار استعدادات المنتخبين لكأس أفريقيا للاعبين المحليين التي نظمت بالمغرب 2018، كما شارك في التدريب الدولي للحكام المنظم من قبل فيفا بتعاون مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم سنة 2015 بمدينة أكادير.

الحكم الشاب قاد مجموعة من مباريات القسم الثاني الاحترافي آخرها بين نادي شباب بن كرير وشباب المسيرة حيث تميز بصرامة وحنكته في تدبير المبارة وآخر مبارة قادها عن القسم الوطني للهواة الاسبوع الماضي قمة الدورة 21 بين فتح الناظور والاتحاد البيضاوي، فحظ موفق للحكم الشاب عبدالرحيم الرخيز.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.