السلطات الجزائرية ترحِّل الصحافي المغربي “الماسي” بعد تحقيق لست ساعات متواصلة

بالواضح – الرباط

أكدت مصادر عليمة لجريدة “بالواضح“، قبل قليل، أن السلطات الجزائرية أقدمت على ترحيل الصحافي المغربي المشتغل بقناة الحرة الأمريكية عبدالله الماسي من الجزائر بعد تحقيق مطوّل دام معه لست ساعات متواصلة.
وكانت السلطات الجزائرية قد أوقفت الزميل عبدالله الماسي، بمطار بومدين بالجزائر العاصمة، قبل أن تحتجزه قيد التحقيق.
ومن الواضح أن السلطات الجزائرية أرادت طي الملف بأسرع وقت ممكن مخافة التداعيات المحتملة التي يمكن أن تجرّ على الجزائر ضغوطات دولية قوية، خاصة مع دخول محتمل على الخط لكل من الرباط وواشنطن، هذا ناهيك عن الحراك الجزائري -الذي أنهك النظام- المطالب بتغيير جذري للنظام السياسي والذي اقترب من دخول شهره الرابع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.