الغرفة المغربية لمزودي معدات السمعي البصري تراسل CCM وباقي القطاعات الحكومية من أجل تنظيم المهنة

بالواضح

قررت الغرفة المغربية لمزودي معدات السمعي البصري مراسلة مدير المركز السينمائي المغربي لبسط رأي الغرفة في مختلف القضايا التي تهم مزودي معدات السمعي البصري، ويقدم له اقتراحات من اجل النهوض بهذا المجال الحيوي ومن اجل المساهمة في تطهيره من الهواة وقناصي الفرص والمناسبات.

تأتي هذه التطورات بعد سلسلة لقاءات عقد المكتب الاداري للغرفة المغربية لمزودي معدات السمعي البصري.

وتروم هذه اللقاءات تنظيم المهنة وتقديم اقتراحات لتقنينها وجعلها تخضع للضوابط القانونية من اجل عقلنة وحماية المجال السمعي البصري والسينمائي من الفوضى والعشوائية، وذلك باعتماد إجراءات عملية ودفتر تحملات معقول يضع حدا للعشوائية وهدر المال العام.
ومن أجل الدفاع عن حقوقها كغرفة مهنية مستقلة يحكمها قانونها الأساسي ونظامها الداخلي المصادق عليهما في إحدى دورات جمعها العام، رسمت الغرفة خارطة طريق كفيلة بالدفاع عن حقوق الفاعلين في القطاع وتحصين مهنتهم.

ومن أجل تحسيس جميع المتدخلين بالقضايا التي تعوق تطور مجال عمل الغرفة، تم الاتفاق كذلك على إطلاق مجموعة من المبادرات لدى القطاعات الحكومية المعنية، وكذا غرفتي مجلس النواب ومجلس المستشارين. كما صادق المكتب الإداري للغرفة، خلال إحدى لقاءاته على انضمامه إلى الكونفدرالية المغربية للمنظمات الفنية الثقافية المحترفة كتكتل مهني ونقابي يحمي مصالح صناع الفرجة من مؤلفين وممثلين ومسرحيين وسينمائيين ومخرجين ومزودين لقطاع السمعي البصري والسينمائي بالأدوات والآليات الضرورية التي تساهم في الصناعات الثقافية والفنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.