القصر الكبير. مصرع إطفائي “أضرم النار في جسده”

بالواضح – رشيد سايح

أقدم أحد رجال الوقاية المدنية على الانتحار ووضع حد لحياته،  مساء يوم الاربعاء بمدينة القصر الكبير، بعد أن عمد على إحراق نفسه باستعمال مادة مشتعلة صبها على جسده داخل مقر ثكنة رجال المطافئ بالمدينة ذاتها.
ولفظ الاطفائي (ه.ع: 37 سنة) انفاسه الاخيرة بالمستشفى المدني بالقصر الكبير، بالرغم من محاولة إنقاذه من طرف زملائه واخيرا من لدن الطاقم الطبي للمستشفى.
وجاء من مصدر محلي ان الضحية كان يعاني قيد حياته من مشاكل أسرية من زوجته المطلقة، تاركا وراءه طفلتين، وهو ماخلف استياءا عميقا في نفوس زملائه واصدقائه وجيرانه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.