المحكمة الوطنية بمدريد ترفض منح الجنسية لمغربي بسبب عدم إتقانه اللغة الاسبانية ولسوابقه القضائية

عبدالحي كريط

علم موقع “بالواضح” من مصادر محلية بمدينة سبتة أن الغرفة الإدارية الاستئنافية بالمحكمة الوطنية بمدريد،رفضت منح الجنسية الاسبانية لمقيم مغربي بستبة بناءا على أن مقدم الطلب لم يستوفي الأركان والشروط الكاملة للاكتساب الجنسية الاسبانية رغم أنه عاش في إسبانيا لعدة سنوات ومتزوج من اسبانية وله معها أولاد.
وتضيف المصادر ذاتها أن المقابلة التي تم إجرائها للمغربي أمام قاضي السجل المدني بسبتة ،فقد لخص هذا الأخير من خلال تقريره أن مقدم الطلب غير ملم باللغة الاسبانية على الرغم من وجوده في سبتة لمدة 5 سنوات، ولم يعرف كيف يجيب عن الحقوق والواجبات داخل المنظومة الدستورية لإسبانيا دون معرفة أدنى لمؤسسات الدولة،ومن الغرابة والحيرة حسب نفس المصادر أن المغربي عرف كيف يشير إلى الفرق بين المغرب وإسبانيا بقوله -والعهدة على المصدر -((في المغرب لايوجد حقوق ولكن في إسبانيا يوجد)).
إضافة إلى وجود سوابق قضائية لمقدم الطلب ويقترن ذلك بعدم بوجود سلوك مدني مناسب من خلال إدانته بتهريب المخدرات ويضاف إلى ذلك أن المغربي وزوجته الاسبانية بدون عمل،وكل هذه الأمور ساعدت على تبرير عدم منح الجنسية الاسبانية للمغربي ورأت المحكمة أن جميع الشروط غير موجودة لرفض منح الجنسية، وأمرت المستأنف (المغربي ) بدفع تكاليف الاستئناف وتحمل الصائر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.