المغرب والسنغال: شراكة متميزة على جميع الأصعدة

نور الدين اللوزي

استقبل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عشية يوم الإثنين 16 شتنبر بالرباط، السيد أمادو با Amadou Ba وزير الشؤون الخارجية بجمهورية السنغال، الذي يقوم بزيارة صداقة وعمل للمملكة.
وشكل هذا اللقاء مناسبة وقف فيها الجانبان على المستوى المتميز للشراكة المغربية السنغالية على مختلف الأصعدة، حيث تربط الشعبين والبلدين أواصر أخوة وتعاون متجذرة في التاريخ، تساهم في تعزيزها الزيارات المتبادلة بين قائدي ومسؤولي البلدين على أعلى المستويات.
وسجل رئيس الحكومة ووزير الشؤون الخارجية في هذا الإطار التطور الهام الذي عرفته علاقات التعاون الثنائي في قطاعات عدة من مثل الفلاحة والصيد البحري والبنيات التحتية والخدمات البنكية والمالية والتربية والتكوين وغيرها، حيث أعرب السيد أمادو با عن امتنان بلاده للانخراط القوي والمتواصل للمملكة المغربية في الدفع بالشراكة مع جمهورية السنغال، والجهود القيمة للمملكة خاصة في مجال استقبال وتكوين الطلبة السنغاليين وتيسير مقامهم بالمملكة.
وأعرب الجانبان في هذا الإطار عن الرغبة المشتركة في إعطاء دفعة جديدة للتعاون الثنائي وتشجيع المزيد من مبادرات الشراكة بين الفاعلين الخواص في البلدين.
كما تم التطرق خلال هذا اللقاء للمستوى الجيد للتنسيق السياسي بين البلدين، حيث جدد رئيس الدبلوماسية السنغالية التعبير عن الموقف الثابت لبلاده الداعم لقضية الوحدة الترابية للمملكة، وكذا عن تطابق وجهات نظر البلدين بخصوص مجموعة من القضايا الدولية من قبيل محاربة الإرهاب والتطرف والحد من آثار التغيرات المناخية والمعالجة التنموية لظاهرة الهجرة غير الشرعية وغيرها.
حضر هذا اللقاء على الخصوص سفير السنغال بالرباط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.