الملك محمد السادس يأمر بوضع الموارد الصحية ماديا وبشريا في خدمة الشركات والمقاولات

بالواضح

أعطى الملك محمد السادس أوامره من اجل استئناف أنشطة المقاولات بشكل آمن، عبر وضع وزارة الصحة لمواردها المادية والبشرية، رهن إشارة الشركات والمقاولات والمعامل عبر الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وفي مايلي بلاغ مشترك لوزارة الصحة والاتحاد العام لمقاولات المغرب :

“دعا صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أرباب المقاولات المغربية إلى القيام بعملية تشخيص مكثفة في إطار تشاركي لتدبير جائحة كوفيد-19.

هذه العملية ستتيح لأرباب المقاولات حماية المأجورين والحد من خطر انتشار الفيروس من خلال إجراء اختبارات التشخيص لمستخدميهم، وذلك على غرار عملية التشخيص المكثفة التي تم القيام بها منذ 16 ماي بالمؤسسات البنكية بشراكة بين وزارة الصحة والمجموعة المهنية لبنوك المغرب والتي أثمرت عن نتائج ممتازة من خلال اكتشاف حالتين مصابتين فقط من بين أكثر من 8 آلاف و100 اختبار تم إجراؤه حتى الآن.

وفي هذا الإطار، أعطى جلالة الملك تعليماته السامية لوزارة الصحة لوضع مواردها المادية والبشرية رهن إشارة الاتحاد العام لمقاولات المغرب من أجل إطلاق حملة وطنية لتشخيص وباء كوفيد-19، في صفوف مستخدمي مقاولات القطاع الخاص، مع مراعاة عامل الاختلاط والخصائص والإكراهات الصحية المرتبطة بأماكن العمل.

وهكذا، ستساهم هذه العملية في استئناف للأنشطة بشكل آمن، والذي يمكن أن يتم في أفضل الظروف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.