المنتخب المغربي يمنى بهزيمة مثيرة أمام نظيره الغابوني

أنور حيدا

مني المنتخب المغربي بهزيمة مثيرة أمام الغابون بنتيجة 2-3، في مباراة ودية جرت اليوم الثلاثاء، بملعب طنجة.
وفي الوقت الذي شهد فيه المنتخب انتعاشا واضحا على مستوى إدارة الكرة بين اللاعبين، في جمل كروية ممتعة أشعلت في كثير من الأحيان حماس الجمهور، إلا أن بعض الأخطاء الدفاعية أجهضت الجهود الجماعية والهجومية وأخفت تأثيرها على نتيجة المباراة التي آلت إلى جانب الخصم الغابوني المنسجم والمتمترس.
وبالنسة أهم أطوار المباراة، فقد كان الغابونيون سباقين لهز الشباك وذلك في الدقيقة 22 بسبب خطأ من بوربيعة الذي مرر الكرة بالخطأ لسليم بوبينزا، داخل مربع لعمليات، وسدد بقوة، مسجلا الهدف الأول للجابون.
رد فعل المنتخب المغربي كان قويا بعد هذا الهدف، من تسديدة قوية لحكيمي، الحارس لياندري يتدخل بنجاح، نفس  اللاعب ينفرد بالحارس الغابوني لكنه سدد عاليا.

الدقيقة 32 أحد مدافعي منتخب الجابون يمرر بالخطأ لعليوي الذي انفرد بالحارس وراوغه، قبل أن يمرر لأمرابط الذي سجل هدف التعادل بسهولة في المرمى الفارغة.

مع بداية الشوط الثاني وفي الدقيقة 46 النصيري يتوصل بكرة أمام المرمى من عصام الشباك، لكن أخطأ في التسديد.

وفي الدقيقة 48 خطأ من للمدافع يميق، يستغله سليم بوبينزا ويسجل الهدف الثاني للمنتخب الجابوني.

الدقيقة 54، فرصة خطيرة و للمنتخب الجابوني من رأسية موسافا، الحارس المحمدي يتدخل بنجاح.

وضغط المنتخب المغربي من أجل تسجيل هدف التعادل، وأضاع عليوي كرة رأسية سهلة، قل أن يصطاد تاعرابت ركلة جزاء، في الدقيقة 68، انبرى لها أمرابط وسدل هدف التعادل.

ورغم ضغط الأسود، إلا أن المنتخب الجابوني تمكن من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 80، عندما وصلت كرة لأميكي ،الذي سدد الكرة تلمس شباك وتدخل المرمى.

وأضاع منتخب المغربي عدة محاولات في الدقائق الأخيرة، بواسطة الأدريسي وحكيمي ويميق، ليتعرض خاليلوزيتش للخسارة الأولى له مع الأسود.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.