المنتخب المغربي ينهزم في ودية غامبيا بمنتخبين في كل شوط

بالواضح – أنور حيدا

انتهت، قبل قليل، المباراة الودية الاعدادية بين المنتخبين المغربي والغامبي بملعب مراكش الكبير بانهزام المنتخب الوطني بهدف دون ردّ.

وتميزت المباراة التي تندرج في إطار استعدادات المنتخب المغربي لنهائيات كأس أمم إفريقيا بمصر، بإضاعة جملة من الفرص لفائدة المغاربة.

وشهدت المباراة إقدام الناخب الوطني هيرفي رونار اعتماد منتخبين اثنين في كل شوط، عندما قام تغيير فريق بكامله عند انطلاق الشوط الثاني، مثيرا بذلك تساؤلات لدى المتتبعين حول فائدة إقدامه على هذا النوع من القرارات والاختيارات على أداء المنتخب الذي ورغم المحاولات التي سنحت له، إلا أن عدم الانسجام بين الخطوط حالت دون نجاعة الهجوم المغربي، الذي لم يخرج بنتيجة إيجابية، اللهم في ضربة الجزاء التي اضاعها فيصل فجر في الأنفاس الأخيرة من المباراة، وبعض المحاولات التي الفقيرة التي كان يصنعها كل من بوفال في الشوط الأول وحمد الله في الشوط الثاني.

على أي تبقى المباراة ودية في جميع الأحوال ويبقى أيضا أمام رونار تدارك الأمر والأخطاء من خلال المباراة الإعدادية الثانية والأخيرة ضد زامبيا الأحد المقبل، للخروج بفريق منسجم قادر على مقارعة كبار القارة الإفريقىة من خلال كأس أمم إفريقيا التي من المرتقب أن تنطلق يوم 21 يونيو  بالملاعب المصرية. حظا موفقا للعناصر الوطنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.