الهيئة الوطنية لأطر التخطيط التربوي بالمغرب تدعوا جميع أطر التخطيط بالمغرب للتفاعل مع الخطوات النضالية المقبلة

بالواضح – نور الدين اللوزي

عقدت الهيئة الوطنية لأطر التخطيط التربوي بالمغرب، لقاءا مستعجلا تدرست فيه ظل الأوضاع الراهنة التي تشهدها المنظومة التربوية، بدخول القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين حيز التنفيذ، وكذا تنزيل المشاريع الملتزم بها أمام صاحب الجلالة، وبالنظر للدور المحوري الذي يلعبه أطر التخطيط التربوي في تنزيل كل أوراش المنظومة التربوية لما لهم من مؤهلات علمية وكفاءات مهنية، والذين بعد خبرة  تربوية لا تقل عن خمس سنوات في مهنة التدريس. وفي هذا السياق أصدرت الهئية بلاغا شديد الهجة، توصلت جريدة بالواضح بنسخة منه حيث خضعوا لتكوين عالي المستوى لمدة سنتين بعد نجاحهم عبر امتحان كتابي وامتحان شفوي في ولوج مركز التوجيه والتخطيط التربوي والذي يعد من بين المراكز القلائل بالعالم، والوحيد بالقارة الإفريقية، التي تكوّن أطر متخصصة في التخطيط التربوي، حيث رشحته منظمة اليونيسكو للعب دور ريادي في مجال التخطيط التربوي بشمال إفريقيا، وله شراكات مع منظمات ومؤسسات دولية ذات اهتمامات مشتركة من قبيل المعهد الدولي للتخطيط التربوي IIPE. في ظل كل ذلك نجد أن واقع وظروف اشتغال أطر التخطيط التربوي لا يعكس البتة مخرجات تكوينهم والدور المحوري المنوط بهم، بالإضافة إلى تعرضهم لتهميش كبير داخل منظومة التربية والتكوين بالمغرب، مما يحرم المنظومة التربوية من مؤهلاتهم والإضافة النوعية التي بمقدورهم تقديمها بكل تجرد ومهنية عالية، كما عهد لجميع أطر التخطيط التربوي بكل أنحاء الوطن وفي جميع مؤسسات الوزارة الوصية. وأضاف البلاغ الهئية
فإن الهيئة الوطنية لأطر التخطيط التربوي بالمغرب تعلن للرأي العام ، رفضها التام لاختزال البعض لعمل أطر التخطيط التربوي في إحصائيات وأرقام الخرائط التربوية، ودعوتها الجهات المسؤولة لتفعيل الأدوار الاستراتيجية لأطر التخطيط كمتخصصين في مجال التخطيط والتوقع الاستراتيجيين وتقييم المنظومة التربوية.
ودعوتها وزارة التربية الوطنية إلى إشراك الهيئة الوطنية لأطر التخطيط التربوي بالمغرب في كل اللقاءات المزمع تنظيمها مع الجمعيات المهنية المعنية بقضايا التربية والتكوين طبقا لمخرجات اللقاء التواصلي المنعقد بالرباط يوم 08 يوليوز 2019.
كما تأكيدها على التزام الهيئة وانخراط جميع أطر التخطيط التربوي في تنزيل الأوراش الإصلاحية للوزارة، والعمل على إنجاحها بكل مسؤولية ونكران للذات خدمة للمنظومة التربوية ببلادنا.
وتثمينها لجميع المبادرات القيمة والمجهودات النقابية التي تهدف إلى رفع الحيف عن أطر التخطيط التربوي وكذا أطر التوجيه التربوي، واسترجاع المكتسبات التاريخية لهذه الفئة.
وفي الأخير دعوتها لجميع أطر التخطيط التربوي عبر ربوع الوطن إلى التفاعل الإيجابي مع الخطوات النضالية التي يتم تنظيمها، وإلى نبذ التفرقة ورص الصفوف دفاعا عن حقوق الإطار.
وشجبها لكل القرارات الجائرة التي تطال أطر التخطيط التربوي وتستهدف عملهم في جميع الأكاديميات والمديريات.
مساندتها ودعمها للنضالات المشروعة لجميع فئات الشغيلة التعليمية،  وتثمينها لعمل كل الجمعيات المهنية المعنية بقضايا التربية والتكوين كل في مجال اهتمامه. وإذ تقدم الهيئة الوطنية لأطر التخطيط التربوي بالمغرب هذه التوضيحات، فإنها تجدد تقديرها لكافة المجهودات التي يبذلها أطر التخطيط التربوي بكافة الجهات والأقاليم، على الرغم من الإكراهات والعراقيل. كما تدعوهم للانخراط في هياكل وأنشطة الهيئة الوطنية لأطر التخطيط التربوي بالمغرب وتأسيس الفروع الإقليمية والجهوية وفق المساطر المعمول بها، دفاعا عن مكتسبات أطر التخطيط التربوي وإبرازا لأدوارهم الريادية ومكانتهم المحورية داخل منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.