الولايات المتحدة تمنح المغرب دعما بقيمة 6,6 مليون درهم لمكافحة وباء كورونا المستجد

بالواضح

خصصت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية مبلغ 6,6 مليون درهم (670 ألف دولار) من أجل دعم مجهودات المغرب في مجال التصدي لانتشار وباء كوفيد – 19، وفق ما أعلنته اليوم الخميس السفارة الأمريكية بالرباط .

وذكر بيان للسفارة، أن هذا الدعم سيتم من خلال صندوق الطوارئ الاحتياطي للأمراض المعدية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التي ستعمد الى منح هذا المبلغ لمنظمة الصحة العالمية في إطار الخطة الاستراتيجية  للتأهب والاستجابة الرامية الى منع تفشي وباء كورونا المستجد في البلدان المتضررة أو المعرضة للخطر، وكذا للتخفيف من تداعيات هذا الوباء في هذه البلدان.

ونقل البيان عن السفير الأمريكي بالمغرب ديفيدت. فيشر قوله، “نعمل مع شركائنا الدائمين مثل المغرب، من أجل الرفع من القدرات العالمية على محاصرة الأوبئة من منبعها والتخفيف من تداعياتها. ولهذا الدعم، كما للشراكة المغربية الأمريكية، أهمية قصوى في التأهب بسرعة وفعالية لمواجهة التهديدات الناشئة، بما في ذلك وباء كوفيد-19”.

وأفاد البيان أن دعم الحكومة الأمريكية للمغرب، ودول شريكة أخرى، سيوجه “لتجهيز وتحسين قدرات مختبراتها على إجراء اختبارات كوفيد-19 على نطاق واسع، وتنفيذ خطة طوارئ الصحة العمومية خاصة بنقاط الدخول، وتفعيل اكتشاف الحالات واليقظة الوبائية للأمراض الشبيهة بالأنفلونزا، وتدريب وتجهيز فرق الاستجابة السريعة، والتحقق من الحالات وتعقب الأشخاص الذين كانوا على اتصال مباشر مع المصابين، وكذا ملاءمة تكوين الأطر والعاملين في مجال الصحة مع خصوصيات هذا الوباء”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.