اليوبي يجدد التأكيد على ضرورة احترام قواعد الوقاية الاساسية داخل البيوت وخارجها (تفاصيل ندوة اليوبي)

بالواضح

جدد مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض محمد اليوبي التأكيد على ضرورة احترام قواعد الوقاية الاساسية سواء داخل البيوت او خارجها، وبخاصة غسل اليدين بتكرار، وكذا الاجراءات الحاجزة للفيروس، التي تهم اساسا ارتداء الكمامة، وهو اجراء يزيد من عرقلة انتقال الفيروس والحد من انتشاره وليس مجرد اجراء عبثي تم اتخاذه، متوجها بضرورة اتباع هذه القواعد بمزيد من الحيطة والحذر الى حين الانتهاء من هذه الأزمة.

وأكد اليوبي، في لقائه الصحافي اليومي، أن جل الحالات التي تم تأكيد إصابتها بالفيروس فتتم عبر التتبع الصحي للمخالطين، وهذا لم تزل تؤكده التحريات الوبائية التي تفيد بانتقال الفيروس من المرضى إلى مخالطيهم أو تعرضهم جميعا لنفس مصدر العدوى، حيث إن الارقام، يضيف المتحدث ذاته، توضح انه من بين 8600 الذين تم تتبعهم تم اكتشاف 445 حالة مؤكدة ضمن هذا التتبع.

وفي تفاصيل ندوة اليوبي أعلن الأخير عن تسجيل 91 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما بين السادسة من مساء أمس الثلاثاء والسادسة من مساء اليوم الأربعاء، ليصير إجمالي الإصابات 1275، فيما تم تسجيل أربعة حالات التعافي لينتقل مجموع المتعافين إلى 97 حالة، فيما الوفيات فتم تسجيل ثلاث حالات جديدة ليصل اجمالي الوفيات إلى 93 حالة، أما الحالات المستبعد بعد تحليل مخبري سلبي فصارت 4477.

أما بالنسبة للتوزيع الجدغرافي للحالات المؤكدة فتميزت بتسجيل أول حالتي إصابة بجهة الداخلة واد الذهب، فيما باقي الجهات فلم يطرأ عليها أي تغيير حيث تبقى جهة الدار البيضاء سطات المتصدرة بأعلى نسبة بتسجيلها ثلث الاصابات، فيها الثلث الثاني فقد سجل بكل من جهتي مراكش اسفي والرباط سلا والقنيطرة، فيما سجل الثلث المتبقي بباقي الجهات خاصة بجهتي فاس مكناس وطنجة تطوان الحسيمة.

بالنسبة لتوزيع الحالات حسب الجنس والسن، فلم يطرأ عليهما أي تغيير، بحيث زال معدل العمر هو 47.5 سنة، فيما المرض حسب الجنس فلازال يشكل 1.1 للذكور مقابل 1 للنساء.

أما فيما يخص الحالة المرضية عند التكفل بالحالات، فلازالت 16 في المائة تشكل حالات لا تظهر عليها أعراض فيروس كوفيد 19، فيما 70 في المائة كانت لديها حالة مرضية، فيما والباقي (حوالي 14 في المائة) فكانت حالتها متقدمة أو حرجة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.