بركة: معارضتنا “معارضة وطنية” ولا نبث اليأس في صفوف المواطنين ولن نسمح بتوريث الفقر في المناطق الجبلية

بالواضح – سعد ناصر

اكد امين عام حزب الاستقلال نزار بركة ان الحزب لن يقبل باستمرار الفقر وتوريثه بين الاجيال على مستوى المناطق الجبلية.
وأوضح زعيم حزب الميزان، مساء الجمعة 15 مارس 2019، في لقاء دراسي مع أبناء مدينة بني ملال في إطار جولته التواصلية بجهة بني ملال خنيفرة، حول موضوع التنمية القروية والجبلية الحصيلة والآفاق، (أوضح) ان حزب الاستقلال يرفض استمرار السياسات الفاشلة بالمنطقة.
وأضاف بركة بانه اذا كانت الأحزاب تتعهد بتفعيل مجموعة من الوعود والبرامج اذا ما نجحت في الاستحقاقات الانتخابية، فإن حزب الاستقلال يشرع في تنفيذ برامجه ووعوده ولو من موقع المعارضة، مؤكدا في سياق آخر بأن المعارضة التي ينهجها أبناء حزب علال الفاسي هي “معارضة وطنية” ولأجل الوطن، وليست معارضة عدمية أو تيئيسية تدفع بالمواطنين إلى تمزيق بطائقهم الوطنية، مبرزا في السياق ذاته بأن معارضة حزب الاستقلال هي معارضة سياسات وبرامج وليست معارضة أحزاب بعينها.
وعودة إلى سياق الحديث عن جهة بني ملال خنيفرة فقد دعا الأمين العام لحزب الاستقلال إلى ضرورة إيلاء العناية الخاصة بهذه الجهة والمناطق الجبلية بشكل عام، مبرزا بأرقام دقيقة إلى ما تكتنزه هذه المناطق من ثروات باطنية ومائية، الا ان واقع الساكنة يكشف عكس ذلك حيث ان مليون ونصف المليون لا يتوفرون على مياه صالحة للشرب، فضلا عن رداءة خدمات الصحة والتعليم، مضيفا بأن جهة بني ملال خنيفرة تصنف ثاني أفقر جهة على الصعيد الوطني بعد جهة درعة تافيلالت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.