وضوح في الرؤية.. ومرآة للأخبار والأفكار

بعد إقالته.. تيلرسون يخرج عن صمته بخصوص عملية تسليم سلطة الديبلوماسية الأمريكية

بالواضح – وكالات

بعد ساعات على إعفاءه من منصبه، وتعيين مايك بومبيو خلفا له، تعهد وزير الخارجية الأمريكي المقال ريكس تيلرسون، يوم الثلاثاء، بضمان انتقال سلس لأعمال وزارة الخارجية. 

وأضاف تيلرسون، في أول كلمة له عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإقالته، أنه يعتزم “نقل صلاحياته إلى نائبه جون سوليفان”.

وأوضح تيلرسون “سوف أنقل كافة صلاحياتي منتصف الليلة إلى نائبي سوليفان، وسوف أغادر مكتبي وأنهي مهام عملي في 31 آذار/مارس الجاري”.

وتابع قائلا من “خلال عملنا في الإدارة الأمريكية تجاوزنا توقعات الجميع، وكأمريكي أنا فخور بخدمة بلدي”.

واستعرض تيلرسون “إنجازاته” كوزير للخارجية، قائلا إن “وزارة الخارجية حشدت كافة الجهود لإيقاف البرنامج النووي لكوريا الشمالية”.

وحول سوريا، قال “توصلنا إلى اتفاق وقف النار هناك، ما أسفر عن حفظ الأرواح، لكن ما زال أمامنا الكثير لنفعله”.

وأكد أنه “لا يمكن تحقيق أي شيء من دون تظافر الجهود مع الحلفاء والأصدقاء حول العالم”.

وأضاف الوزير المقال أن على “الولايات المتحدة أن ترد على تصرفات روسيا المثيرة للقلق، وعلى موسكو أن تواصل الجهود من أجل تجنب مزيد من العزلة على شعبها”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن ترامب، في تغريدة له على حسابه بـ”تويتر”، إقالة تيلرسون، وتعيين رئيس وكالة الاستخبارات المركزية، مايك بومبيو، خلفًا له، وتعيين نائب الأخير، جينا هاسبل، رئيسة للاستخبارات المركزية، لتصبح بذلك أول امرأة تتقلد هذا المنصب في تاريخ البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.