بعد بوصوفة وأحمدي.. بنعطية يودع جيل المنتخب المغربي ويتخذ قرارا حاسما حول بقائه مع الأسود

بالواضح – أنور حيدا

بعد صمته الطويل بعد الإقصاء المبكر والمفاجئ للمنتخب المغربي من منافسات كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر، ودّع عميد الأسود مهدي بن عطية الجيل الحالي للمنتخب المغربي، متاسفا على الطريقة التي تم ختم مسارهم بها مع المنتخب.

وقال بنعطية في تدوينة له في صفحته على موقع التواصل فيسبوك: بالنسبة للعديد من اللاعبين في هذا الجيل ، كانت هذه هي الفرصة الأخيرة للتتويج مع المغرب، لكن الحمد لله!

وأضاف بنعطية قائلا: سيكون هذا إخفاقًا جديدًا، لكن بالنسبة للآخرين سيكون درسا للأجيال القادمة، مستشهدا مقولة: “نحن لا نخسر أبدا، أو نفوز! لكن نتعلم!”.

وعن بقائه من عدمه مع المنتخب المغربي قرر بنعطية البقاء مع كتيبة المنتخب المغربي قاطعا كل الشكوك حول انضمامه إلى المعتزلين بوصوفة وأحمدي، وقال في الصدد : أنا شخصياً مع هذا الفريق الوطني، منذ أكثر من 11 عامًا، تعلمت الكثير وكنت دائمًا مسرورًا بالدفاع عن ألوان بلدي وسأدافع عنها دائمًا… الأسد يظل أسدًا حتى عندما يُصاب.

ولم يخف الدولي المغربي الممارس بنادي الدحيل القطري حزنه عن طريقة الخروج المبكر للمنتخب المغربي من منافسات الكان، حيث قال: اليوم أستطيع أن أفهم خيبة أمل الشعب المغربي الذي كان لديه الكثير من الأمل، والذي كان دائمًا يقدم الدعم اللامحدود، لكنني أعلم أننا أول من خاب أملهم..

واضاف عميد الأسود: قررت عدم التحدث مع الصحافة في ضوء كل هذا الهراء الذي سمعته عن المنتخب الوطني وعني.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.