بعد نشرها محتوى زائفا حول كورونا على YOUTUBE…إيداع المثيرة للجدل “مي نعيمة البدوية” رهن تدابير الحراسة النظرية

بالواضح

تم إيداع صاحبة قناة على موقع يوتيوب، تدعى “مي نعيمة” رهن تديير الحراسة النظرية، للاشتباه في تورطها في نشر محتوى رقمي زائف حول وباء كورونا المستجد.

وجاء في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني:”تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية  مساء أمس الأربعاء 18 مارس الجاري من توقيف سيدة بمدينة فاس تبلغ من العمر 48 سنة وذلك للاشتباه في تطورها في نشر محتويات زائفة بواسطة الأنظمة المعلوماتية والامتناع عن تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة”.

وزاد البلاغ:”وكانت صاحبة قناة على موقع يوتوب تدعى مي نعيمة قد نشرت شريط فيديو على منصات التواصل الاجتماعي تنفي فيه وجود وباء كورونا المستجد كوفيد 19 وتحرض فيه على عدم تنفيذ توصيات الوقاية والقررات الاحترازية التي  أمرت بها السلطة العامة لتفادي انتشار العدوى وهي التصريحات الزائفة التي شكلت موضوع شكايات الكترونية تقدم بها عدد من المواطنين أمام الميابة العامة المختصة وأمام  مصالح الشرطة القضائية”.

وقد تم وفق البلاغ الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالدارالبيضاء وذلك لتحديد ظروف وملابسات هذه القضية والكشف عن أسباب وخلفيات نشر هذه المحتويات الرقمية التي تمس بالأمن الصحي للمواطمين وبالنظام العام”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.