بوريطة يخرج عن صمت المغرب عما يجري بالجزائر

بالواضح – الرباط

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة، إن موقف المغرب حيال التطورات الأخيرة التي تعرفها الجزائر هو عدم التدخل والامتناع عن إصدار أي تعليق حول هذا الموضوع. 
وعلى الرغم من هذا الموقف الواضح والثابت، فإن وسائل إعلام في فرنسا والجزائر تحاول عن قصد توريط المغرب في هذه التطورات، بنسب تصريحات وهمية لمسؤولين مغاربة، تتضمن مواقف لا أساس لها من الصحة متحدثة مرة عن مصادر وهمية يقولون إنها رفضت الكشف عن هويتها في وزارة الخارجية المغربية، ومرة عن  مصادر مقربة من الديبلوماسية المغربية أو بنسبها إلى خبراء وهميين.
وذهبت بعض وسائل الإعلام أبعد من ذلك حيث ادعت وجود مكاتب سرية تؤثر على الأحداث في الحزائر. وأضاف وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أن المغرب لا يتدخل في التطورات الداخلية بالجزائر، ولا يريد ان يعلق عليها بأي شكل من الاشكال. وبالتالي لم يدل أي مسؤول مغربي بأي تصريح لأي وسيلة إعلامية.
وقال بوريطة إن المغرب ينفي بقوة  الادعاءات الكاذبة بوجود تنسيق مع دول أخرى، خاصة فرنسا، مؤكدا أنه لم يتم ربط أي اتصال في هذا الشان،  لا مع فرنسا ولا مع اي دولة اخرى.
ويدعو المغرب وسائل الإعلام إلى احترام الأعراف الأخلاقية والمهنية للديبلوماسبة المغربية مذكرا أنها تتوفر على القنوات المناسبة التي تعبر فيها بمواقفها بكل شجاعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.