بيان توضيحي حول النظام الضريبي المتعلق بالفوترة

بقلم: يحي داني

تداولت بعض المنابر الإعلامية العديد من التأويلات والتفسيرات حول النظام الضريبي المتعلق بالفوترة، لا أساس لها من الصحة وأثارت مخاوف غير مبررة لدى الأوساط المهنية، وإذ تؤكد المديرية العامة للضرائب على أن القراءات والتفسيرات المتعلقة بالمقتضيات الجديدة التي جاء بها قانون المالية لسنة 2018 تعكس فهما خاطئا لمضمون هذه المقتضيات، تود تقديم التوضيحات التالية : الأحكام الجديدة الخاصة بالبرنامج المعلوماتي للفوترة لم تدخل بعد حيز التنفيذ و لن يتم تطبيقها إلا بعد صدور النص التنظيمي. هذا البرنامج يهم فقط المهنيين الذين يخضعون لنظام المحاسبة و لا يهم بتاتا التجار و مقدمي الخدمات الذين يخضعون للنظام الجزافي.
النص التنظيمي سيتم إعداده حسب أنشطة كل قطاع و نظرا لخصوصية كل نشاط تجاري وضرورة الأخذ​ بعين الاعتبار طبيعة كل نشاط على حدة والإكراهات المرتبطة به فإن كيفيات تطبيق البرنامج المعلوماتي للفوترة سيتم في شأنها​، الاعتماد على مقاربة تشاركية ومنهجية يطبعها التنسيقوالتشاور مع​ الجمعيات المهنية و التدرج حسب طبيعة كل نشاط تجاري. سيتم قريبا عقد لقاءات مع الجمعيات المهنية ومختلف التمثيليات المهنية لتنوريهم حول هذا الموضوع و تقديم كافة التوضيحات قصد رفع اللبس الحاصل في فهم مضمون المقتضيات المتعلقة بالبرنامج المعلوماتي للفوترة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.