تشييع جنازة عبدالرحمن اليوسفي وسط حضور كبار الشخصيات وإجراءات أمنية مشددة

بالواضح

تم تشييع بعد ظهر اليوم، بمقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء، جنازة الزعيم السياسي ووزير الأول الأسبق الراحل عبدالرحمن اليوسفي الذي ووري الثرى وسط حضور شخصيات نوعية وإجراءات أمنية مشددة.

ونظرا للظرفية الاستثنائية التي يمر منها المغرب وباقي دول المعمور على وقع تفشي جائحة كورونا فقد تم اتخاذ اجراءات أمنية مشددة تحسبا لحدوث تجمعات وازدحامات.

وحضر جنازة المناضل عبدالرحمن اليوسفي عدد من كبار الشخصيات، منهم ممثل عن القصر الملكي، ومجموعة من السياسيين إضافة إلى عدد من أفراد أسرة الراحل.

وتم دفن اليوسفي إلى جانب رفيق دربه في  حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية الوزير الأول لما بين 1958 و1960 عبدالله إبراهيم.

وكان الزعيم السياسي والوزير الأول الأسبق عبد الرحمن اليوسفي قد توفي بمصحة الشيخ خليفة بالدار البيضاء ليلة الخميس- الجمعة، حيث وضع في قسم الإنعاش على إثر وعكة صحية، وذلك عن عمر ناهز 96 سنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.