توتر بين حكومة سبتة المحتلة وحكومة مدريد المركزية على خلفية إيواء 128 مغربيا

بالواضح – عبدالحي كريط

في عز أزمة جائحة كورونا طالبت حكومة بيباس من الحكومة الإسبانية تحمل مسؤولياتها تجاه 128 مغربيا بالغا والذين تم ايواؤهم في مركز لا لابيرتاد الرياضي مؤقتا بسبتة، حيث اعتبرتهم السلطات المحلية للمدينة  المحتلة “مهاجرين غير شرعيين”، بينما اعتبرتهم  حكومة مدريد  أنهم “مواطنون عبروا  الحدود”.

وأصرت الحكومة المحلية لسبتة أمس الأربعاء وفق صحيفة cueta al día  على ضرورة أن يتحمل الوفد الحكومي الممثل للحكومة المركزية، المسؤولية “عن المهاجرين الذين لا يتم استضافتهم في مرافق مركز الإقامة المؤقتة للمهاجرين (CETI)” ، ولكن في مركز La Libertad الرياضي.

وأمام هذا الوضع احتجت سلطات سبتة المحتلة معتبرة بأن الحزمة المالية التي أقرها شانشيز في إطار المساعدة الاجتماعية في ظل الجائحة غير كافية حيث انه  سيتعين على سبتة تخصيص “75٪” من المبلغ المخصص لرعاية المهاجرين المغاربة القصر أو البالغين.

يذكر أن الحكومة الاشتراكية في إسبانيا خصصت ميزانية هامة لرعاية المهاجرين الذين هم في وضعية هشاشة أو الذين تقطعت بهم السبل في مواجهة التداعيات الاجتماعية للأزمة الصحية التي تمر بها شبه الجزيرة الايبيرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.