توجس إسباني من صفقات تسليح هي الأضخم من نوعها بين الرباط وواشنطن

بالواضح – متابعة

كشفت تقارير إعلامية اسبانية عن توجس المؤسسة العسكرية في اسبانيا من “تطوير سلاح الجو المغربي”، وذلك بعد اعلان الرباط إبرام واحدة من أضخم الصفقات العسكرية مع واشنطن.

ونقلت ذات التقارير عن مصادر عسكرية في المؤسسة العسكرية الاسبانية، أن صفقة شراء المغرب 25 مقاتلة من طراز “اف 16” من الولايات المتحدة وتحديث 23 طائرة أخرى، أثارت مخاوف الجارة الشمالية، معتبرة أن من شأن هذا التوجه أن يقلب معادلة التوازن الجيو استراتيجي في حوض الأبيض المتوسط.

وتزايدت هذه المخاوف غداة ابرام الجيش المغربي صفقة ضخمة، بهدف تحديث قواته الدفاعية الجوية، يقتني بموجبها المغرب مقاتلات “الأباتشي” الجديدة في عقد بقيمة مليار ونصف مليار دولار.

وكشفت وزارة الدفاع الأمريكية في الأسابيع الماضية عن إبرامها صفقة تسلح مع المغرب تطوير وتحديث محركات وميكانيكا سلاح الجو في الجيش المغربي، اضافة الى عقود تسلح أخرى لم يتم الكشف عن نوعيتها أو قيمتها.

وحصلت شركة “يونايتد تكنولوجيز” على عقد لتطوير ميكانيكا ومحركات أسلحة الجو بقيمة مالية تفوق 253 مليون دولار أمريكي.

وتهم الصفقة محركات متطورة جدا تشتغل بخاصية المحرك التوربيني المروحي النفاث، تستخدم في الطائرات، من طراز “إف 15″ و”إف 16” وهي الصفقة التي ستسلم بتاريخ 30  يوليوز من عام 2024.
ويسعى المغرب أيضًا لتطوير أسطوله الجوي بطائرات ”سبارتان“ المتطورة، بقيمة إجمالية تصل إلى نحو 130 مليون دولار.

والعلاقات بين المغرب واسبانيا، ورغم مرورها بحالة من الهدوء، غير أن الخلافات لا تتوقف خاصة في ظل استمرار سيطرة مدريد على مدينتي سبتة ومليلية التي تعتبرهما الرباط جيبين محتلين وتطالب باستعادتهما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.