توقف البطولة الاحترافية للقسم الأول ابتداء من 15 مارس

بالواضح

أعلن المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن البطولة الوطنية الاحترافية ستتوقف ابتداء من 15 مارس الجاري، لفسح المجال لاستعدادات المنتخب الأول للمباراتين المزدوجتين اللتين ستجمعه بمنتخب إفريقيا الوسطى، والمنتخب المحلي الذي يستعد لنهائيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين.

وذكر بلاغ للمكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عقب اجتماعه أمس الثلاثاء، أن برنامج استعدادات المنتخب الوطني للاعبين المحليين للشان التي تجرى بالكاميرون بين 4 و25 أبريل المقبل، سينطلق يوم 16 مارس الجاري، بمركز محمد السادس لكرة القدم بمدينة سلا، قبل الانتقال إلى الغابون لاجراء مباراتين وديتين أمام منتخبي الكونغو الديمقراطية و الغابون أو منتخب آخر.

وعلى صعيد آخر، أوضح المصدر ذاته أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تتابع باهتمام وعن قرب تطورات فيروس كورونا المستجد بتنسيق مع السلطات المختصة ومدى تأثيرها على أسرة كرة القدم، لاتخاذ التدابير اللازمة بخصوص ذلك.

وفي ما يتعلق بالبرمجة أوضح البلاغ أنه تمت “المطالبة بوضع برمجة للبطولة الوطنية الاحترافية تأخذ بعين الاعتبار الاكراهات السالفة الذكر، ومشاركة الأندية المغربية في المسابقات العربية والإفريقية”، مضيفا أن ” الحضور أكد بمعية الكاتب العام للعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية على إجراء مباريات البطولة في شهر رمضان الكريم ليلا تحت الأضواء الكاشفة على أمل نهاية البطولة في أواخر شهر يونيو المقبل”.

وبخصوص تقنية المساعدة بالفيديو “الفار”، أشار البلاغ إلى أن أعضاء المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أثنوا على تجربة استعمال هذه التقنية بداية من الدورة ال16 من البطولة الاحترافية القسم الوطني الأول، والتي ساهمت في الحد من الاحتجاجات على التحكيم.

وأبرز البلاغ أنه تم أيضا مناقشة موضوع استفادة أندية البطولة الاحتراقية للقسم الثاني من هذه التقنية تحسبا للمباريات المؤثرة على الصعود أو الهبوط، مسجلا تأكيد كل من السيدين جمال الكعواشي رئيس اللجنة المركزية التحكيم ويحيى حدقا، مدير مديرية التحكيم عدم جاهزية كل الملاعب لاستعمالها، وسيتم ذلك في حال توفر الظروف المناسبة لها.

وعلاقة بكرة القدم المتنوعة أفاد البلاغ أن السيد طه المنصوري رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم المتنوعة، قدم عرضا مفصلا حول مشروع تأهيل كرة القدم المتنوعة، يتضمن وضع برنامج عمل وهيكلة إدارية ومالية جديدة من أجل الحضور الوازن لكرة القدم داخل القاعة و الشاطئية على المستوى القاري والعالمي، حيث تمت المصادقة على المشروع والتأكيد على تنفيذ مضامينه في اقرب وقت.

وخلص البلاغ أن السيد فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم شدد على ضرورة تأسيس الشركات الرياضية في نهاية شهر مارس الجاري بوضع هياكلها التدبيرية القادرة على الاشتغال باحترافية داخل الاندية الوطنية، مؤكدا على وضع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم جميع إمكانياتها لمواكبة هذا المشروع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.