توقيع اتفاقيات بين اقتصاديين مغاربة وبلجيكيين

بالواضح – الرباط

تم مساء اليوم الأربعاء 28 نونبر بالدار البيضاء ، توقيع 21 اتفاقية بين فاعلين اقتصاديين مغاربة و بلجيكيين من أجل تعزيز الشراكة و رفع مستوى المبادلات وتبادل الخبرات في مختلف المجالات، وذلك في إطار الزيارة التي تقوم بها الأميرة أستريد، ممثلة للعاهل البلجيكي الملك فيليب، على رأس وفد هام، يضم عدة وزراء فيدراليين وجهويين، ونحو 400 فاعل اقتصادي يمثلون أزيد من 250 شركة.
وتشمل هذه الاتفاقيات ومذكرات التفاهم العديد من المجالات منها النقل البحري ، وصناعة الصيدلة ، والمالية، والصناعة الغذائية ، والطاقات المتجددة ، والمواد الكيماوية ، والبناء ، وحماية الموارد المائية، والتعدين، والتكوين.
وتهدف هذه الاتفاقيات ، التي هي تتويج للرغبة المشتركة لتعزيز المبادلات بين المملكتين ولتبادل الممارسات الجيدة وتنظيم نقل الخبرات في المجالات المعنية، إلى تحسين الخدمات ، وخلق أفاق تجارية جديدة وتنفيذ مشاريع تنموية وصناعية بالمملكة المغربية.
ومن بين الاتفاقيات التي تم توقيعها خلال هذا الحفل ، تلك التي تربط بين مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط والشركة البلجيكية (واتيرلو) ، المتخصصة في تقديم حلول وخدمات تهم المجال البيئي وكذا الخدمات المتعلقة بتدبير النفايات والماء والهواء ، والطاقة.
كما شملت الاتفاقيات المبرمة ، تلك التي وقعت بين غرفة التجارة والصناعة والخدمات للدار البيضاء من جهة وغرفة التجارة والصناعة لاقليم والونيا، وكذا اتفاقية حول إصدار شهادات خاصة بعلامة “الحلال” للمقاولات الصغرى والمتوسطة بوالون (ببلجيكا) للتصدير بالأسواق الفرانكفونية بإفريقيا بين المعهد المغربي للتقييس ووكالة والوني للتصدير والاستثمار الخارجية.
وفي نفس السياق، تم التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق بين الوكالة الوطنية للتشغيل ومكتب التشغيل الإقليمي ببروكسل بهدف تبادل التجارب الناجحة والاستفادة من المساهمات المتبادلة في الإدماج المهني لولوج سوق العمل.
ويندرج حفل التوقيع على هذه الاتفاقيات في إطار الزيارة التي تقوم بها الأميرة أستريد، ممثلة العاهل البلجيكي الملك فيليب، من 25 إلى 30 نونبر الجاري، على رأس وفد هام، يضم عدة وزراء فيدراليين وجهويين، ونحو 400 فاعل اقتصادي يمثلون أزيد من 250 شركة.
و تندرج زيارة البعثة الاقتصادية البلجيكية من مستوى عال الى المغرب في إطار الإرادة المشتركة بين البلدين لإعطاء دفعة جديدة لعلاقات الصداقة والتعاون التي تربط المغرب ببلجيكا منذ أزيد من قرن.
و تجدر الاشارة الى أنه مع متم النصف الاول من سنة 2018 ، بلغت الصادرات البلجيكية إلى المغرب 439,3 مليون يورو ، أي بزيادة 2,2 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من 2017، في حين بلغت الواردات 172 مليون يورو ،مسجلة ﺎﻧﺨﻔﺎضا ﻗﺪرﻩ 6,6 ﺑﺎﻟﻤﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ ﻧﻔﺲ اﻟﻔﺘﺮة ﻣﻦ 2017 .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.