حالة مرضية نادرة.. طفلة “صغيرة كبيرة” تحتاج إلى قلوب رحيمة

بالواضح – رشيد السايح

هي طفلة بريئة ” آسيا الزبير ” من مدينة سوق السبت إقليم الفقيه بن صالح، تعاني إعاقة ذهنية وحركية وبصرية بسبب خطإ طبي.

آسية زبير الطفلة الصغيرة الكبيرة التي تظهر من خلال جسدها النحيف كأنها طفلة الست سنوات ولكن بالرجوع إلى سنها الحقيقي فهي من مواليد 13 يوليوز 1996.
آسية منذ أن ازدادت بأشهر قليلة بفعل خطإ طبي الذي حول حياتها وحياة أبويها وأسرتها الى جحيم.
في سنة 1997 خضعت لعملية جراحية على مستوى الرأس بعدما أكد الطبيب المعالج اصابتها بمرض ” التهاب السحايا”.
العملية التي أجريت لاسية بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء لم تكلل بالنجاح حيث مباشرة بعدها فقدت حاسة البصر، ثم اعوجاج على مستوى اليدين والرجلين، والعمود الفقري، والعجز عن الحركة لتصاب بعدها بشلل كلي، الشيء الذي زاد من معاناة أبويها اللذين يعانيان الهشاشة والفقر في أبشع صورة، بسبب بطالة شبه دائمة للأب، الذي يعمل عاملا موسميا في القطاع الفلاحي مقابل دريهمات لا تلبي له حتى أدنى ظروف العيش البسيط…

ننوه إلى علم الراغبين في العمل الاحساني والشد على يد  آسية الاتصال برقم هاتف والدها كالتالي: 0629665747

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.