حسب مصادر إعلامية: الشيخ محمد الأمين بوخبزة ممنوع من الزيارة في بيته بتطوان

بالواضح ـ متابعة
أفادت مصادر إعلامية من مصدر وصف بالموثوق، أن سلطات مدينة تطوان منعت محبي وتلامذة الشيخ محمد بن الأمين بوخبزة من زيارته داخل منزله الكائن بحي سيدي طلحة، وذلك منذ حوالي أسبوعين، بعدما كان يزوره طلاب العلم الشرعي من مختلف دول العالم طيلة سنوات.
وأوضح ذات المصدر، أن السلطات طالبت عائلة الشيخ بوخبزة بعدم استقبال أي زائر سواء من داخل المغرب أو خارجه، دون توضيح الأسباب، مشيرا إلى أن قرار منع الزيارة كان شفويا وليس كتابيا.
وأضاف المصدر ذاته، أن هذا القرار جاء بعد أيام من الخروج الإعلامي للشيخ بوخبزة على أحد المواقع الإخبارية المحلية، والتي كشف فيها طريقة إعفائه عن الخطابة بتطوان، وانتقد فيها بشكل لاذع سياسة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق.
ومن القرائن التي تذهب في اتجاه ترجيح قرار المنع هذا، هو أنه وقبل أيام فقط، تعذر على باحث جزائري الوصول إلى بوخبزة في ظل منع الزيارات عنه، بالرغم من تكبده عناء السفر من بلاده إلى تطوان من أجل التقاء الشيخ والاطلاع على علومه، وفق نفس المصدر. وكان بوخبزة قد كشف في حوار مصور بثه موقع محلي شهر أبريل المنصرم، أن وزير الأوقاف السابق العلوي المدغري أرسل إليه قرارا بعزله من الخطابة بعدما قضى 53 عاما خطيبا بمسجد “العيون” بتطوان، إضافة إلى إلقائه الدروس والمواعظ بمساجد المدينة، حيث كانت دروسه تعرف حضورا مكثفا.
وأوضح في هذا الصدد بالقول: “الوزير أرسل إلي قرار الإعفاء عبر ناظر وزارة الأوقاف الذي كان رفقة رجل أمن، وجاء في القرار المكتوب: أنت موقوف عن كل نشاط ديني، فتساءلت مع الناظر بالقول: وهل يُسمح لي بإقامة الصلاة أيضا لأنها نشاط ديني؟”، وفق تعبيره.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.