حملة طبية لجراحة الصمام بالمنظار بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش

بالواضح – الرباط

نظمت مصلحة جراحة القلب والشرايين بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، مؤخرا، حملة طبية لجراحة الصمام بالمنظار لفائدة عدد من المرضى.

وتندرج هذه الحملة الطبية، التي نظمت بشراكة مع المستشفى الهولندي “امفيا”، في إطار انفتاح المركز الاستشفائي على جميع المبادرات الإنسانية الرامية إلى النهوض بالوضع الصحي وتطوير الجراحة بالمنظار.

تم خلال هذه الحملة تنظيم ورشات طبية استهدفت علاج عشرة مرضى، بالإضافة الى تكوين طاقم طبي مغربي على تقنية جراحة القلب بالمنظار، وتبادل الخبرات في مجال التكوين مع الفريق الهولندي الذي ترأسه الدكتور محمد بن طاله المغربي الأصل، الذي أشرف على مهمة تكوين وتدريب الأطر الطبية بخبرة عالية في هذا الميدان.

وأوضح رئيس مصلحة جراحة القلب والشرايين بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش البروفيسور ادريسي بومزبرة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الحملة تكمكن أهميتها في كون الجراحة بالمنظار تساعد على التخفيف من نسبة الألم والنزيف مقارنة بالجراحة التقليدية والمتداولة، بالإضافة الى تقليص عدد ليالي المبيت بالمستشفى، مما سيساهم في حصر التكلفة وخفضها للمريض والمؤسسة الصحية على السواء.

وأضاف أن إجراء العملية بالمنظار، يساهم في سرعة تماثل المرضى للشفاء وتسهيل العمل للفريقين الطبي والشبه طبي، مشيرا الى أنه تم إجراء عشر عمليات لإصلاح الصمام أو تغييره بالمنظار، حيث أن جميع المستفيدين من هذه العملية بصحة جيدة.

وأوضح أن هذا النوع من الجراحة، الذي استفاد من ورشته التكوينية أطباء وتقنيون وممرضون، لا تجرى بشكل مستمر في عدد من مراكز الاستشفاء، لأنها تتطلب تقنيات وأدوات جراحية أكثر تكلفة من تلك الاعتيادية، بالإضافة الى كفاءات عالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.