ساكنة بئر الرامي الجنوبية تعلن لعامل القنيطرة الاعتصام أمام بنايته وتحمّل المسؤولية إلى الربّاح

بالواضح

أعلنت ساكنة بئر الرامي الجنوبية أنها ستخوض اعتصاما الاثنين المقبل امام عمالة القنيطرة مؤازرين بعدة هيئات حقوقية درءا للحيف والتهميش المجالي بهذا القطر بمدينة القنيطرة والسلام.

وفي رسالة مفتوحة وجهتها ساكنة بئر الرامي الجنوبية إلى عامل عمالة القنيطرة أوضحت الساكنة أنها قراراها هذا القاضي بالاعتصام أمام عمالة القنيطرة جاء احتجاجا على دفع ضرائب النظافة والانارة دون أدنى استفادة من جودة الخدمات، إضافة إلى انعدام الانارة الليلية في عدة شوارع وأزقة بالمنطقة وانتشار الكلاب الضالة والحيوانات كالأبقار وغيرها وكأن المجال الحضري بالمنطقة تحول بقدرة قادر الى مجال قروي، يضيف نص الرسالة الساكنة.

وأوضح نص الرسالة أن ساكنة بئر الرامي الجنوبية تعيش ظروفا أمنية صعبة خاصة خلال الليل نظرا لانعدام الانارة بمعظم الازقة المتاخمة للمقاطعة السادسة وغيرها الشيء الذي سمح للمتسكعين من ذوي السوابق العدلية بالاعتداء على ممتلكات الغير كتكسير زجاج السيارات والسطو على المنازل لمحاولة السرقة، محملة المسؤولية إلى المجلس البلدي بالقنيطرة الذي يرأسه وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة عزيز الرباح، الذي اعتبره نص رسالة الساكنة  الموجهة إلى عامل عمالة القنيطرة مقصرا في سوء تدبير وتهميش المنطقة من الاستفادة من الخدمات المجالية الواردة بدفتر التحملات والتي هي من اختصاصه وبناءا على ذلك، يضيف نص الرسالة، فان الساكنة تحتج بإلحاح على عدم تبليط الازقة والشوارع العارية منذ سنة 2009 الى هذا اليوم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.