سقوط الطائرة الأوكرانية يدفع كندا إلى مقاضاة إيران

رشيد سايح

رفع حقوقيون كنديون، الجمعة 07 فبراير 2020، دعوى قضائية ضد إيران بسبب إسقاط طائرة 737 Boeing الأوكرانية, الذي راح ضحيتها 176 شخصا في الثامن من يناير الماضي.
كما طالب “الحقوقيون الكنديون” الجهات الرسمية الإيرانية, في الدعوى الجماعية المقدمة باسم اسر ضحايا الكارثة, بدفع تعويضات مالية بقدر لايقل عن 1,5 مليار دولار كندي ( 1,1 مليار دولار امريكي). فيما الجهات المدعى عليها فهي كما يلي:

الدولة الإيرانية ومرشدها الأعلى “علي خامنئي” وقادة في الحرس الثوري الإيراني, بمن فيهم قائد القوة الجو فضائية التابعة للحرس الثوري, العميد أمير علي حاجي, باعتباره مسؤولا مباشرا عن اسقاط الطائرة.
ويضم نص الدعوى افتراض تحطم الطائرة “عملا ارهابيا ارتكب عمدا وعن علم”.
وكان تحطيم الطائرة الأوكرانية, التابعة لخطوط اوكرانيا الجوية الدولية, في 8 يناير, بعد دقائق من اقلاعها من مطار طهران, واسفرت الكارثة عن مقتل 176 شخصا، من بينهم 57 كنديا, فيما بقية الضحايا فيتوزعون بين مواطني كل من افغانستان وألمانيا وإيران وأوكرانيا, وبريطانيا والسويد.
كما اعترفت في 11 يناير هيئة الأركان العامة الإيرانية في بيان لها، بمسؤوليتها في الحادث، معتبرة بأن الطائرة أسقطت بالخطأ بصاروخ إيراني مضاد للجو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.