سياسي سوري يكشف ما دار بينه وبين الملك حول بلده في إحدى صيدليات باريس

بالواضح – أنور حيدا

تسببت صدفة نادرة في لقاء غير مخطط له بين الدكتور محمد عزت خطاب رئيس حزب “سوريا للجميع” والملك محمد السادس في إحدى الصيدليات الباريسية، حين كان كل واحد منهما يهم لدخول الصيدلية لشراء دواء بنفسه، فكان أن سلم خطاب نسخة من خطته للحل في سوريا إلى الملك محمد السادس و إجراء محادثات ودية مثمرة بشأن الأزمة السورية.

ونشر خطاب في موقع حزبه مقالا تحت عنوان “خطاب عقب لقائه ملك المغرب: لمست لدى الملك محمد السادس حرصا كبيرا على سوريا”، أنه قدم للملك محمد السادس تعريفا عن نشاط حزبه “سوريا للجميع” ومنظمته لأعمال الإغاثة، إضافة إلى خطته لإعمار سوريا و تمويلها بالكامل من ماله الخاص دون الحاجة لمؤتمرات مانحين و لا لمساعدات خارجية.

و أبدى الملك محمد السادس عقب اللقاء سعادته بلقاء الدكتور خطاب معبرا عن شكره لمشاعر التقدير التى وجدها لديه تجاه شخصه و الشعب المغربي و تجاه المملكة المغربية.

وقال الدكتور خطاب إن اللقاء مع الملك محمد السادس كان مناسبة لاستعراض العلاقات الاخوية القائمة بين البلدين الشقيقين المملكة المغربية و الجمهورية العربية السورية، إضافة إلى وضعه في صورة أهداف و نشاطات حزب سوريا للجميع، مشيرا الى انه لمس لدى جلالته حرصا على سوريا و مستقبلها و معرفة واسعة بأزمتها.

وعبر خطاب في ختام اللقاء عن شكره وتقديره للمملكة المغربية قيادة وشعبا متمنيا لها مزيدا من التقدم والازدهار في ظل قيادة الملك محمد السادس.

وقام الدكتور خطاب عقب اللقاء بجولة قصيرة رفقة العاهل المغربي اتفقا على ضوئها على لقاء مقبل يجمعهما في الإقامة الخاصة للعاهل المغربي في باريس.

وألهبت صور الدكتور خطاب رفقة الملك محمد السادس مواقع التواصل الاجتماعي والصحف المغربية والعربية التي تحدثت بإسهاب عن تواضع الرجلين لاسيما من قبل الملك محمد السادس، وحرصهما على الذهاب بنفسيهما لشراء دواء من الصيدلية رغم امتلاك كل منهما عشرات الخدم والعاملين للقيام بالمهمة البسبطة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.