شخصية سورية سلّمت رأس سليماني للأميركيين

وكالات

كشف مصدر استخباراتي غربي كبير لـ”اندبندنت عربية” أن شخصية سورية رفيعة المستوى هي التي سلّمت رأس قاسم سليماني للأميركيين.

وأضاف المصدر، الذي كان على اطّلاع على مجريات الأمور، أن هذه الشخصية سرّبت معلومات دقيقة ومهمة للجانب الأميركي حول تحركات سليماني في سوريا، وأبلغتهم بموعد السفر وتفاصيل الطائرة المدنية والمرافقين.

وقال المصدر إن الشخصية الرفيعة التي كانت على اتصال بالأميركيين منذ فترة ليست بالقصيرة، قد اشترطت على الأميركيين أن لا يتم الاستهداف داخل الأراضي السورية.

وعلمت “اندبندنت عربية” أن الأميركيين تمكنوا من تعقب مسار الطائرة التي أقلت سليماني بعد التأكد أنه على متنها.

وكان الأميركيون من ناحية أخرى، وبحسب المصدر، استطاعوا اختراق هاتف أبو مهدي المهندس، وكانوا يستمعون لما يدور بينه وبين سليماني وآخرين، وأيضا استمعوا لمحادثات بينهم، ومنها فَهِم الأميركيون أنهم يعدون العدة لعمليات كبيرة في سوريا والعراق ولبنان وأماكن أخرى ضد أهداف أميركية وإسرائيلية وغربية، كما تأكدوا أن المهندس سيكون بانتظار سليماني في مطار بغداد.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو صرّح في أعقاب تنفيذ عملية الاستهداف أن سليماني والمهندس كانا يخططان لضرب أهداف أميركية وغربية في الشرق الأوسط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.