شرطة المرور ببني ملال وسياسة “باك صاحبي”

بالواضح – مروان صمودي
الخميس صباحا لم يكن يوما عاديا كباقي الايام ،ففي مدخل مدينة بني ملال انتصب شرطيان احدهما قائد والاخر مأمور على جنبات مدخل المدينة كان همهما الوحيد استخلاص اكبر قدر من المداخيل لارضاء الرؤساء ،ولنيل رضاهم توجب تسجيل مخالفات ولو وهمية وتناقض مقتضيات مدونة السير بل وتتلاعب بالمصطلحات من قبيل عدم احترام اجهزة السلامة ،ويتعلق الامر هنا بواقعة وقعت لي شخصيا اذ اوقفني ضابط بشرطة المرور وبعد تفحصه لكافة الوثائق وتأكده من سلامتها توجه للزجاج الخلفي وقال بالحرف “” عندك الزاج فيمي مخالفة من الدرجة الثالثة” حينها اوقف سيارة اخرى بنفس الدافع الا ان صاحب السيارة مو فالعرس وعند احتجاجي رفض تسلم الهاتف من صاحب السيارة بدعوى تطبيق القانون مع غمزة خفيفة ،المهم انهى الاجراءات فعمد الى تمزيق اوراق المخالفة لكن لكون راسي ثقيل عمد مأمروه الى تدوين المخالفة بالسجل الرسمي ،حينها عمدت الى الاحتجاج على سماحه لمجموعة من السيارات المخالفة للقانون الذي سنه القائد سي مصطفى ابن سيدي خريص اولاد بورحمون والذي حين انتهى من تدوين المخالفة سألني شامتا واش صمودي الاستاذ باك اجبته نعم قال لي قراني فقهقهت درتي بوجهو ،فاحمرت وجنتاه لما قلت له لما لا تطبق القانون على الجميع فرد واش نسدو الطريق،تجدر الاشارة الى كون الضابط المعني معروف عنه يحابي البعض ويطبق ويجتهد في تطبيق القانون على البسطاء ويهين بالتالي بذلته وشرف مهنته

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.