شرطة فرنسا تسحل المواطنين وتستخدم الغاز لتفريق احتجاجات ليلية فى باريس

بالواضح – وكالات

تواصل الشرطة فى العاصمة الفرنسية باريس، استخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق متظاهرين خرجوا ليلا فى احتجاجات للأسبوع الثانى على رفع أسعار الوقود.

واندلعت اشتباكات فى منطقة الشانزليزيه، حيث حاول متظاهرون اختراق طوق أمنى فرضته الشرطة حول مواقع حساسة، وتجمع نحو 5000 متظاهر فى المنطقة، واعتقلت السلطات 18 شخصا على الأقل بعد الاشتباكات.

وفى السبت الماضي، خرج نحو 280 ألف متظاهر فى أكثر من 2000 موقع فى شتى أنحاء فرنسا، ووصف المنظمون احتجاجات بأنها “المرحلة الثانية” من حملتهم المتواصلة.

وتعترض الحملة، المعروفة باسم احتجاجات “السترات الصفراء” نسبة إلى السترات التى يرتديها المتظاهرون، على زيادة الرسوم على وقود الديزل، واصطدم آلاف المتظاهرين فى الشانزليزيه بحواجز معدنية ومتاريس نصبتها الشرطة، بهدف منعهم من السير باتجاه مواقع حساسة، مثل المقر الرسمى لإقامة رئيس الحكومة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.