وضوح في الرؤية.. ومرآة للأخبار والأفكار

شكاية الزفزافي ورفاقه ضد النيابة تشعل جلسة المحاكمة

بالواضح – خالد الغازي
وقعت خلافات ومشادات في جلسة محاكمة معتقلي الريف بين الدفاع والطرف المدني، بسبب شكاية الزفزافي والمعتقلين ضد ممثل للنيابة العامة.
وقد اعتبر النقيب الجامعي ان ما قاله ممثل النيابة العامة في الجلسة السابقة غير مقبول، معاتبا ممثل النيابة العامة على كلامه، مطالبا بأن تضمن المحكمة حقهم للقيام بالإجراءات اللازمة، في حال تمسك الوكيل العام بكلامه.
وقد قدم الزفزافي شكاية رفقة بقية المعتقلبن الى المحكمة ضد ممثل النيابة العامة حكيم الوريدي بسبب وصفه لاحتجاجات المعتقلين في الجلسة السابقة يوم الجمعة الماضي “بالتمرد الجيني” حسب قولهم، حيث وصفه بالكلام الذي يذكر “بهتلر وسلوك النازية ضد اليهود ومعادات السامية “.
من جهته قال الوكيل العام ان الشكاية موجهة الى رئيس النيابة العامة ضده ولا يمكن ان يعلق عليها، موضحا أنه لا يحمل اي نزعة اتجاه المتهمين، ولن يرضى ويقبل ان يهان احد بينهم باتهامات عنصرية، قائلا “سنظل في نفس العقيدة محترمين لحقوق المواطنين محترمين لكرامة الإنسان “.
من جانبه قال المحامي الجواهري ممثل الطرف المدني انه كان موجودا في الجلسة السابقة ولم يسمع شيء من ممثل النيابة العامة ، ولم تسمعه المحكمة، مضيفا ان الشكاية صادرة عن شخص ” يكن العداء للنيابة العامة”، مما دفع الدفاع للاحتجاج وكذلك المعتقلون داخل القاعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.