عامل سيدي إفني ينبه أصحاب حقول الصبار من انتشار الحشرة القرمزية

دعا عامل إقليم سيدي إفني، الحسن صدقي، مالكي حقول الصبار والتعاونيات الى مزيد من اليقظة والتبليغ عن أي إصابات بالحشرة القرمزية.

كما دعا صدقي، أمس الخميس، خلال لقاء تحسيسي حول” سبل مكافحة الحشرة القرمزية.” هؤلاء الى الاتصال بالمصالح المختصة للتزود بالأدوية والمعدات للمشاركة الذاتية في عملية معالجة الحقول ورصد ظهور الحشرة القرمزية، وذلك للحد من هذه الآفة.

وأشاد صدقي، وفق بلاغ لعمالة الإقليم، بالجهود المبذولة من كافة المتدخلين للحد من هذه الآفة منذ ظهور أول بؤرة لها بدوار إيفول بجماعة أسبويا (يوليوز 2018) ، ولاسيما المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) والغرفة الفلاحية لجهة كلميم واد نون والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية.

من جهته أبرز رئيس الغرفة الفلاحية لجهة كلميم واد نون، امبارك النفاوي، حجم الإمكانات المادية والبشرية المرصودة للحد من انتشار الحشرة القرمزية، والاهتمام البالغ بالموضوع من طرف جميع المتدخلين، وذلك على اعتبار أن فاكهة الصبار تعد من موارد الرزق الأساسية لساكنة المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.