عقب وفاته.. المحكمة ترجئ جلسة محاكمة مرسي للثلاثاء

بالواضح – وكالات

قررت محكمة مصرية، الإثنين، تأجيل إعادة محاكمة محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر الذي توفي الإثنين، خلال جلسة قضية “التخابر مع حماس”، وفق مصدرين.

وقالت وسائل إعلام ومصدر قضائي، إن محكمة جنايات القاهرة والمنعقدة بطرة (جنوب القاهرة)، برئاسة القاضي محمد شيرين فهمي، أجلت محاكمة مرسي و23 آخرين لجلسة الثلاثاء.

وخلال جلسة الإثنين، طلب مرسي الحديث للمحكمة وهي ما وافقت عليه قبل أن يسقط مغشيا متوفيا.

ووفق مصادر، سادت حالة من الهرج والمرج داخل القفص الزجاجي وقاوم المتهمون بالطرق على الزجاج كثيرا، ثم شاهد الحضور بالجلسة مرسي وهو محمولا على ناقلة.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلن التلفزيون الرسمي المصري، وفاة مرسي، أثناء جلسة محاكمته.

وأوضح التلفزيون أن “مرسي” تعرض لنوبة إغماء أثناء المحاكمة، توفي على إثرها.

وفي 22 نوفمبر 2016، قضت محكمة النقض، وسط القاهرة، بقبول الطعن المقدم من مرسي وآخرين على الحكم الأولي الصادر من “محكمة جنايات القاهرة” في القضية المعروفة إعلاميا بـ”التخابر مع حماس”.

وتراوحت الأحكام الصادرة في القضية بين الإعدام والسجن المؤبد (25 عاما)، والسجن 7 سنوات، وقررت إعادة محاكمة المتهمين في القضية من جديد.

وفي 18 ديسمبر 2013، أمر النائب العام المصري السابق، المستشار هشام بركات، بإحالة مرسي و35 متهمًا آخرين لمحاكمة جنائية عاجلة في قضية أُطلق عليها الإعلام “التخابر مع حماس”.

ومن أبرز المتهمين، محمد بديع مرشد الإخوان، وسعد الكتاتني القيادي في جماعة الإخوان والرئيس السابق للبرلمان، ونائب المرشد العام لجماعة الإخوان خيرت الشاطر.

وأيضاً محمد البلتاجي القيادي البارز بالجماعة، وأحمد عبدالعاطي مدير مكتب مرسي إبان رئاسته، ومحمد رفاعة الطهطاوي، رئيس ديوان الرئاسة إبان مرسي، ومساعده أسعد الشيخة.

وتشمل التهم التي صدرت بناءً عليها الأحكام السابقة: “ارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وهي حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، بغية الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية”، وهي التهم التي نفاها المتهمون، ويعتبرونها “سياسية”.

وكان مرسي يحاكم في 5 قضايا حصل على 3 أحكام نهائية بالسجن في أحداث الاتحادية 22 أكتوبر 2016 (حكم نهائي بالسجن 20 عامًا)، وقضية إهانة القضاء 15 أكتوبر الماضي (حكم نهائي بالسجن 3 سنوات)، وقضية التخابر مع قطر سبتمبر 2017 (حكم نهائي بالسجن 25 عاما).

وكانت تتم إعادة محاكمته في قضيتي التخابر مع حماس (حكم أولي بالسجن 25 عاما) والتي أجلت للثلاثاء، وقضية اقتحام الحدود والهروب من السجون (حكم أولي بالإعدام) والمؤجلة لجلسة الثلاثاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.