فعاليات محلية بعين السبع في لقاء تواصلي مع رئيس المنطقة الأمنية من أجل سياسية أمنية تشاركية

بالواضح – الدار البيضاء

تماشييا مع سياسة التدبير التشاركي التي تنهجها المديرية العامة للأمن الوطني، بالعمل على خلق قنوات للتواصل والانفتاح من أجل رصد المشاكل وتدبير السياسة الأمنية، انعقد بمقر المنطقة الامنية لعين السبع الحي المحمدي صباح يومه الأربعاء 15 ماي لقاء تواصلي بين رئيس المنطقة الأمنية محمد اسيف، الذي كان مرفوقا بالعميد المركزي ورئيس الاستعلامات العامة بالمنطقة، وفعاليات جمعيات المجتمع المدني بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي.
واستنادا لذلك، أكد رئيس المنطقة الأمنية لعين السبع على أهمية اللقاء التواصلي والحوار الجاد مع الفاعلين الجمعويين وذلك من أجل تثمين سبل التعاون للحفاظ على الأمن باعتباره مسؤولية الجميع، مشيرا إلى استعداده التام للتفاعل مع جميع المبادرات التى تسعى إلى استثباب الأمن، ومؤكدا على أن المنطقة الأمنية لعين السبع الحي المحمدي ستستمر في بذل المجهودات من طرف كل الأجهزة الأمنية التابعة لها للسهر على راحة الساكنة، باعتبار أن الشرطة ستظل دائما وأبدا في خدمة الشعب، مضيفا أن بابه مكتبه مفتوح في وجه كل فعاليات المجتمع المدني لطرح أي إشكال أو احتياج أمني.

من جهته ،أشاد كريم الكلايبي، رئيس كونفدرالية جمعيات عين السبع الحي المحمدي بدور رجال الأمن في الحفاظ على الأمن والاستقرار رغم قلة الموارد البشرية واللوجيستيكية، وهو ما يستوجب على الجميع تقوية آليات التواصل وفق مقاربة تشاركية، لتحقيق النتائج المرجوة لإرساء تصور شمولي محيط بكل القضايا الأمنية المرتبطة بأمن الساكنة وراحتهم بالمنطقة.

و أضاف المتحدث، أنه لابد من مساعدة أكيدة لهيئات المجتمع المدني في التحسيس والمساهمة لاستثبات الامن ليتماشى و دورها في المواطنة السليمة والتنمية الشاملة خصوصا في مايتعلق بجانبها الأمني الذي يعتبر المنفذ الأساسي لأية تنمية اقتصادية واجتماعية وسياحية.

وفي ختام هذا اللقاء التواصلي شكر الجمعويون رئيس المنطقة الامنية على حسن الاستقبال وعلى التوضيحات الهامة التي منحتهم الفرصة للتعرف عن قرب على مهام مختلف الأجهزة و عملها الأمني الدؤوب والصعب لتحقيق راحة و آمال الساكنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.