وضوح في الرؤية.. ومرآة للأخبار والأفكار

فيديو إمزورن يفجر اصطداما بين دفاع المعتقلين ودفاع الطرف المدني

بالواضح – خالد الغازي

تأجلت جلسة محاكمة معتقلي الريف الى يوم الجمعة المقبل، بعدما عرفت اليوم الثلاثاء مشادات ونقاشات بين الدفاع والطرف المطالب بالحق المدني بسبب فيديو أحداث امزورن الذي يتعلق بالاعتداء على إقامة قوات الأمن.

واعتبر المعتقل حاكي ان أحداث امزورن لا علاقة لها بالحراك ولاوصلة له بها، مشيرا الى انه يوم هذه الواقعة كان متواجدا في مقهى غلاكسي بالحسيمة.

واشتد الخلاف بعدما شكك الدفاع في واقعة امزورن حيث اعتبر المحامية الوديع أسماء ان ما حصل في العمارة سوى تداريب، مما دفع بدفاع الطرف المدني بالاعتراض على الدفاع مؤكدا على ان الفيديو واضح ويبرز ان رجال الأمن تعرضوا للاعتداء في العمارة وللرشق بالحجارة، بينما اوضح ممثل النيابة العامة ان واقعة عمارة امزورن أسفرت عن ضحايا في صفوف رجال القوات العمومية، وخسائر مادية جسيمة، مطالبا بسرد تفاصيل الخسائر والضحايا.

وسألت المحكمة المعتقل محمد حاكي عن علاقته بأشخاص في الخارج مثل فريد أولاد ايت لحسن، ومحمد حجاري بفرنسا، حيث نفى علاقته بهما، مشيرا ان فريد ينتمي بجمعية” لصوت مغاربة الديمقراطيين” بهولندا.

وكشفت المحكمة عن توصل المعتقل حاكي رفقة الزفزافي بمبلغ مالي من محمد حجاري من فرنسا قدره ألف درهم، حيث نفى علاقة هذا المبلغ بالحراك او انه تمويل، مبرزا ان مبلغ يدخل في اطار تبرع مالي لفائدة سيدة مسنة تريد إجراء عملية جراحية على مستوى العين.

وتحدث المعتقل عن المساهمات المالية التي تجمع خلال اللقاءات قبل المسيرات، موضحا انها تتعلق باللوجستيك واعداد اللافتات وتتراوح مابين20 و150 درهم من جميع الساكنة.

واكد المعتقل ان لا علاقته لهم بأية مؤامرة سرية ضد الوطن، مضيفا انهم كانت لهم مطالب اجتماعية مشروعة . وشدد على ان المعتقلين متمسكون بالشكاية التي قدموها لهيئة الدفاع ضد ممثل النيابة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.