قائد ملحقة التقدم بالحي المحمدي يشن حملة واسعة لتحرير الملك العمومي

بالواضح – نور الدين اللوزي 

شنت السلطات المحلية في شخص قائد الملحقة الإدرية التقدم عبد الله سكرى وقائد الملحقة الإدارية الموحدين جواد بالحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، وبتنسيق مع رجال الأمن بالدائرة الأمنية العنترية، في ساعات المتأخرة من ليلة امس الأربعاء في حدود الساعة الثلاثة صباحا إلى السادسة، حملة واسعة لتحرير الملك العمومي بسوق السلام.

وأفادت مصادر جريدة “بالواضح”، أن رجال القوات المساعدة قاموا بعمل جبار بقيادة القائد عبد الله سكرى الذي يعرف كيف يتعامل مع الباعة ، الحملة التي شنتها السلطات لتحرير الشارع العام من البائعين المتجولين وأصحاب العربات والفراشة الذين يتخذون من وسط الشوارع مكانا للبيع و الشراء، الشيء الذي يؤثر سلبا على حركة السير و الجولان.

وأسفرت العملية على القبض على بعض المتشريدين الذين يقومون بالمبيت تحت العربات ، كما بعض المنحرفين الذين يجدون العربات مأوى لهم.

وفي هذا الصدد قال فاعل جمعوى نتابع ببالغ الاهتمام حملة تحرير الملك العمومي من الباعة الجائلين بعدد من الشوارع والمسالك الطرقية الهامة بالحي المحمدي، مسجلة بتقدير المجهودات التي بذلتها السلطات العمومية في تدبير هذه المهمة بكل جدية وحزم مسؤولية في ظل ما اصبحت تشكله ظاهرة انعدام تنظيم الفضاءات العمومية من مشاكل خطيرة على عدد من المستويات.

ونوه المتحدث في نفس السياق ما تحلى به الباعة الجائلين من “حكمة وتفهم وانضباط وتفاعل ايجابي”، مشيدا بروح المسؤولية والايجابية التي مرت وتمر بها هذه الحملة المتواصلة، معلنا عن مساهمته لمواكبتها بتنسيق وتعاون مع كل السلطات والجهات المتدخلة والمعنية بالموضوع، والسعي لانجاح هذه المبادرة التي تستجيب للمطالب الملحة للساكنة.

هذا واستحسن عدد من المواطنين هذه المبادرة مطالبين بإستمرار الحملة خصوصا وأن فضاءات السوق السلام وجنباته تعرف اختناقا خصوصا في أوقات الذروة، ما يخلق إمتعاضا لدى التجار والمتبضعين على حد سواء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.