قاضي التحقيق يأمر بإيداع موثق المشروع السكني ”باب دارنا” بسجن عكاشة

رشيد سايح

أمر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية الزجرية بعين السبع بالدار البيضاء، أول أمس السبت، بإيداع موثق المشروع السكني ” باب دارنا” السجن المحلي عين السبع “عكاشة” بعد الاستماع إليه في إطار التحقيق الابتدائي.

ويتهم الضحايا الموثق بكونه ساهم في النصب عليهم، لأنه كان المسؤول الأول عن تحريرعقود الاقتناء وهو يدرك أن العقارات موضوع الشقق والفيلات غير مكتملة الملكية في اسم شركة “باب دارنا”.

ونظم عشرات من الضحايا، وقفة أمام مقر المحكمة، تزامنت مع تقديم الموثق أمامها، رددوا فيها عدة شعارات، تطالب بتدخل المسؤولين لضمان حقوقهم واسترجاع أموالهم التي دفعوها مقابل استفادتهم من فيلات وشقق، قبل أن يكتشفوا أنهم ضحية نصب.

وكانت النيابة العامة، قبل أسبوعين، قد أحالت (م. و)، رئيس شركة “باب دارنا”، على قاضي التحقيق، في حالة اعتقال، بعد متابعته، من أجل تهم تتعلق بالنصب والاحتيال وارتكاب جرائم مالية يعاقب عليها القانون المغربي.

وكشفت التحقيقات الأولية، التي أجرتها مصالح الشرطة القضائية بولاية الدار البيضاء، عن امتلاك رئيس شركة “باب دارنا”، لأربع شركات ومجموعات قابضة، تتمركز بمدينة الدار البيضاء، ضمنها مجموعة “رأسمال أنفيست”، التي يبلغ رأسمالها 7.1 ملايين درهم.كما أن من بين الضحايا، الذين يقدر عددهم بالمئات ( حوالي 800 ضحية)، يوجد 20 من الربابنة العاملين في مجال الطيران المدني، وأطر بوزارة العدل، ومستثمرون وأصحاب مقاولات صغيرة، ومهاجرون مغاربة بأوروبا وأمريكا الشمالية.

وكانت الشركة العقارية قد أقدمت على بث إعلانات عبر بعض القنوات التلفزيونية الوطنية، للتسويق لمشروعها الوهمي، في مدينتي الدار البيضاء ومراكش، مما دفع بمئات من المواطنين، إلى الإسراع بالانخراط في المشروع، عبر دفع مبالغ مالية مهمة، خصوصا وأن الأسعار المقترحة كانت مغرية مقارنة مع أسعار شركات عقارية أخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.